رمز الخبر: ۱۹۲۷۷
تأريخ النشر: 09:03 - 02 January 2010
عصرایران - ارنا- قال محمدعلي ابطحي ان على معارضي الحکومة ان يستنکروا تصرفات مثيري الفتنة ويعلنوا البراءة منهم حتى لايتخندقوا معهم ومع حماتهم الاجانب ولتکون مطالبهم معقولة.
   
واوضح في موقعه على الانترنيت ان ماجرى في عاشوراء هذا العام جرح مشاعر عشاق الحسين عليه السلام ويتناقض مع التاريخ الديني للشعب الايراني .

وشدد على ان ماجرى من تصرفات تتنافي والعرف العام في يوم عاشوراء لايمکن ان تصدر من قبل اشخاص يدعون انهم يحترمون القانون ويتصرفون في اطار الدستور واعطوا اصواتهم للمرشح المعارض.

.واکد ان المتطرفين اساؤا کثيرا للاصلاحات وکانوا عقبة امام الاصلاحات وللاسف فان صوت هولاء المتطرفين اليوم هو اعلى من صوت العقل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: