رمز الخبر: ۱۹۲۹۱
تأريخ النشر: 09:45 - 02 January 2010
ان البريطانيين أنفسهم اعترفوا بعدم امتلاكهم أية وثيقة تثبت صحة ‌هذه المزاعم التي أكد المسؤولون العراقيون أن اختطاف الخبير المذكور وحمايته لا تمت بطهران بأية صلة.
عصرایران - فند سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق (حسن كاظمي قمي) مزاعم صحيفة (الغارديان) ضلوع ايران في اختطاف خبير بريطاني وأفراد حمايته في العراق.

وشدد السفير قمي الذي كان يتحدث لوكالة أنباء فارس على أن ادعاء ضلوع قوات حرس الثورة الاسلامية بإختطاف الخبير البريطاني وأفراد حمايته في العراق عام 2007 واحتجازهم في ايران هو ادعاء كاذب ولا أساس له من الصحة.

وقال السفير الايراني: ان البريطانيين أنفسهم اعترفوا بعدم امتلاكهم أية وثيقة تثبت صحة ‌هذه المزاعم التي أكد المسؤولون العراقيون أن اختطاف الخبير المذكور وحمايته لا تمت بطهران بأية صلة. وكانت صحيفة الغارديان قد نشرت نبأ كاذبا زعمت فيه أن قوات حرس الثورة الاسلامية ساهمت في اختطاف الخبير البريطاني (بيتر مور) ونقله مع أفراد حمايته الى داخل أراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية في عام 2007.

وجاء اطلاق مزاعم صحيفة الغارديان في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الخارجية البريطانية عدم امتلاكها أية وثيقة تثبت احتجاز ايران الرهائن البريطانيين في اراضيها. الجدير بالذكر أن الخبير البريطاني الذي أثارت الصحيفة حوله هذا الضجيج الاعلامي الكاذب قد اطلق سراحه في بغداد من قبل مجموعة عراقية الاربعاء الماضي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: