رمز الخبر: ۱۹۲۹۲
تأريخ النشر: 09:34 - 02 January 2010
وأشار غول الى موضوع افغانستان، قائلا: ان افغانستان بحاجة الى المساعدات الانسانية بدلا من الدعم التسليحي وان مواقف بلاده في هذا المجال هي المواقف ذاتها التي تتخذها الجمهورية الاسلامية الايرانية.
عصرایران - اكد الرئيسان الايراني والتركي ان اعتماد الخيار العسكري لن يسفر عن اية نتيجة في حل المشاكل التي تعاني منها افغانستان، مصرحين بالقول: ان الشعب الافغاني بحاجة ماسة للمساعدات الانسانية والدولية لاعادة اعمار بلاده وتنميتها بدلا من حاجته للاسلحة والمعدات العسكرية.

واعتبر الرئيس احمدي نجاد في اتصال هاتفي مع نظيره التركي عبدالله غول افغانستان بانها قرحة دامية في جسم المجتمع البشري، مضيفا: ان التجارب اثبتت بان اعتماد الخيار العسكري لحل مشاكل افغانستان لن يفضي لاي نتيجة، اذ ان الافغان واكثر من اي شئ، بحاجة للمساعدات الانسانية والسعي الدؤوب لاعمار وتنمية بلادهم.

وشدد رئيس الجمهورية على انه يجب على جميع الدول الشعور بالمسؤولية حيال قضايا افغانستان، موضحا: يجب على الجميع ان يسعوا جاهدين لتحسين اوضاع افغانستان وايصالها الى وضعها المطلوب ولاينبغي التهاون والتراخي في هذا المجال.

بدوره قال الرئيس التركي خلال هذا الاتصال الهاتفي: ان بلاده تولي أهمية خاصة للجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها اهم دولة بالمنطقة، مؤكدا ان النهوض بمستوى العلاقات الايرانية التركية واستمرار المشاورات وتبادل وجهات النظر بين مسؤولي البلدين بشأن القضايا الاقليمية من شأنه ان يكون خطوة بناءة ومفيدة للغاية.

وأشار غول الى موضوع افغانستان، قائلا: ان افغانستان بحاجة الى المساعدات الانسانية بدلا من الدعم التسليحي وان مواقف بلاده في هذا المجال هي المواقف ذاتها التي تتخذها الجمهورية الاسلامية الايرانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: