رمز الخبر: ۱۹۲۹۳
تأريخ النشر: 10:05 - 02 January 2010
اوضح مساعد رئيس السلطة القضائية: ان قضية احداث يوم عاشوراء بطهران قد اماطت اللثام عن حقيقة هؤلاء الافراد، مضيفا: في الوقت الحاضر فان اعداء الثورة يستهدفون النيل من الثورة وهم حاولوا ذلك منذ ثلاثة عقود.
عصرایران - اكد مساعد رئيس السلطة القضائية انه سيتم التصدي بحزم لمثيري الشغب ومنتهكي القانون وكل من يهدد أمن الشعب وسيتم التعامل معهم على انهم محاربون.

وافادت وكالة (مهر) للانباء بأن حجة الاسلام رئيسي قال في كلمة في مراسم صلاة الجمعة بطهران أمس، عند اشارته الى اعمال الشغب بطهران: من اجل الاستجابة لمطالب الشعب، واستنادا الى مسؤوليتنا القانونية والشرعية ومسؤولية جميع الاجهزة، فلن يتم التهاون بأي شكل من الاشكال في مواجهة مثيري الشغب ومنتهكي القانون وكل من يريد ان يعرض أمن الشعب الى الخطر.

واوضح مساعد رئيس السلطة القضائية: ان قضية احداث يوم عاشوراء بطهران قد اماطت اللثام عن حقيقة هؤلاء الافراد، مضيفا: في الوقت الحاضر فان اعداء الثورة يستهدفون النيل من الثورة وهم حاولوا ذلك منذ ثلاثة عقود، ولكن عليهم ان يدركوا ان البلاد اقوى من تلك الفترة التي بدأ بها المنافقون نشاطهم السياسي.

واوضح مساعد رئيس السلطة القضائية: ان من يثير اعمال الشغب ويعتدي على المشاركين في العزاء الحسيني ويسيء الى المقدسات ويدمر الممتلكات ويهدد امن المجتمع، فستتم معاقبتهم وفقا للفقه والقانون كونهم محاربون ومصداق لمفهوم المحاربة.

واوضح رئيسي ان الثورة الاسلامية هي امتداد للثورة الحسينية، وان اكبر نعم البلاد والثورة هي نعمة ولاية الفقيه، مضيفا: إن تجسيد الدين واقامة النظام الديني ومكافحة الظلم والانظمة الجائرة هي الاستراتيجية الرئيسية والسياسة العامة للائمة الاطهار (ع).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: