رمز الخبر: ۱۹۳۰۵
تأريخ النشر: 17:02 - 02 January 2010
وجهت الولايات المتجدة انتقادات الى الوفد الاوروبي الذي يتوقع ان يصل الى ايران الاسبوع المقبل.
عصر ایران - أ. ف. ب. يتعرض البرلمان الاوروبي لضغوط بسبب زيارة من المقرر ان يقوم بها وفد من النواب الاوروبيين الى ايران الاسبوع المقبل ويعترض عليها اعضاء في الكونغرس الاميركي لا سيما بسبب القمع الذي تتعرض له المعارضة في هذا البلد.

وقالت متحدثة باسم رئيس البرلمان الاوروبي جيرزي بوزيك ان نحو 15 من اعضاء الكونغرس الاميركي بعثوا رسالة الى بوزيك تطالبه بالغاء هذه الزيارة التي يرون انها تأتي "في وقت غير مناسب".

وزيارة الوفد الى ايران مقررة في نهاية الاسبوع المقبل حيث سيلتقي اعضاء في البرلمان الايراني ومدافعين عن حقوق الانسان.

لكن متحدثة اخرى باسم البرلمان الاوروبي اكدت عدم اتخاذ "اي قرار نهائي" بعد بشان هذه الزيارة.

ونقل بوزيك رسالة الكونغرس الاميركي الى النواب الاوروبيين المعنيين الذين ينوي التشاور معهم في الموضوع.

وكانت ايران شهدت في 27 كانون الاول/ديسمبر اكبر وادمى تظاهرات للمعارضة منذ تلك التي اعقبت اعلان اعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في حزيران/يونيو الماضي.

واكد زعيم المعارضة الايرانية الرئيسي مير حسين موسوي الجمعة استعداده للموت "شهيدا" داعيا الحكومة الى انهاء القمع من اجل الخروج من الازمة.

وتنذر الاجواء بصراع قوى اخر بشان الملف النووي الايراني حيث تستعد الدول الغربية وعلى راسها الولايات المتحدة لفرض عقوبات جديدة على طهران لرفضها الامتثال لقرارات مجلس الامن الدولي.

وكان المجتمع الدولي عرض الخريف الماضي على ايران ارسال معظم ما تملكه من اليورانيوم الضعيف التخصيب الى روسيا لزيادة تخصيبه قبل ارساله الى فرنسا حيث يتحول الى وقود نووي. الا ان ايران لم توافق على هذا العرض حتى الان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: