رمز الخبر: ۱۹۳۳۱
تأريخ النشر: 10:59 - 03 January 2010
و أكد رئیس مکتب احمدی نجاد ان الشعب الايراني بإمكانه استغلال هذه الفترة الجديدة لتحقيق طموحاته و تطوره في كافة الأصعدة السياسية و الاقتصادية و العلمية و الثقافية موضحاً ان الفترة الجديدة تتميز بالعودة الى أهداف الامام الراحل (رض) و أفكاره .
عصرایران - صرح اسفنديار رحيم مشائي مستشار ورئيس الديوان الرئاسي ، ان اميركا وبريطانيا واسرائيل بذلوا المحاولات خلال الانتخابات الرئاسية العاشرة في ايران لكي لا يصل احمدي نجاد الى رئاسة البلاد . و أضاف : انهم كانوا يرغبون في مجيئ الضعفاء الذين قدموا التنازلات اليهم الى سدة الحكم .

و أشار مشائي أمس السبت خلال مقابلة مع وكالة ارنا الى ان الاوضاع خلال السنوات الاربع الماضية قد تغيرت و ان الوعي الاجتماعي للشعب الايراني قد ارتفع بصورة كبيرة جعلت اميركا و بريطانيا و الكيان الصهيوني يشعرون بالقلق في تبديل ايران لقدرة كبيرة في المنطقةتمنعهم من تحقيق مطامعهم و مصالحهم و لذلك اصبحوا يتدخلون في شؤون ايران الداخلية.

و أكد مشائي ان الشعب الايراني بإمكانه استغلال هذه الفترة الجديدة لتحقيق طموحاته و تطوره في كافة الأصعدة السياسية و الاقتصادية و العلمية و الثقافية موضحاً ان الفترة الجديدة تتميز بالعودة الى أهداف الامام الراحل (رض) و أفكاره .

وقال : خلال السنوات الماضية تنازل المسؤولون عن الكثير من حقوق الشعب الايراني بسبب الضغوط الكبيرة و اعتقدت القوى السلطوية حينها ان السيطرة على المنطقة باتت لصالحها و لم يشعروا بالقلق من جانب ايران . وإستطرد مشائي قائلاً : بعد مجئ الدكتور احمدي نجاد و احياءه لافكار و تراث الامام الراحل ، فان الظروف تغيرت و ان مواكبة الجماهير وسماحة القائد لرئيس الجمهورية ، قد خلقت أجواءاً جديدة من الثقة بالنفس لدى أبناء الشعب الايراني .

وأضاف : لذلك فان الاعداء و بعض الدول الغربية و خاصة اميركا و اسرائيل شعروا بالقلق و عمدوا الى تصعيد حالة العداء مع ايران فقاموا بإثارة دعاية سلبية ضد ايران و التدخل في الانتخابات للحيلولة دون وصول الدكتور احمدي نجاد لرئاسة الجمهورية و لعودة بعض الشخصيات الضعيفة التي قدمت تنازلات لهم في السابق لأن هؤلاء هم الافضل لتأمين مصالحهم مع الباطل ، لذلك لا نشعر بالدهشة من تدخل بريطانيا في الانتخابات الاخيرة و عمليات الشغب التي حدثت في ايران حيث ان عداءها لايران هو تاريخي.

كما أشار مشائي الى عداء الكيان الصهيوني مع ايران قائلاً ان هذا العداء يعود الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية و الرئيس احمدي نجاد بنفسه قد فضحوا طبيعة الكيان الصهيوني غير الشرعية امام العالم . و أضاف : كما ان تدخل هذا الكيان في الشؤون الداخلية لنا يعود لهذا العداء . و أكد مشائي في الختام ان الشعب الايراني بعودته الى القيم و ايمانه بذاته فانه قد دخل عصر الازدهار الكبير و انه سيصمد في هذا الطريق مهما حاول الاعداء الحيلولة دون ذلك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: