رمز الخبر: ۱۹۳۶۹
تأريخ النشر: 10:10 - 04 January 2010
ولم توضح المصادر ما إذا كانت إقامة أسرة الامام الخمیني في النجف ستكون بصفة دائمة أم أنها ستكون مؤقتة.
عصر ایران - قالت مصادر في الحوزة العلمية الدينية في قم أن حفيد الإمام الخميني  السيد حسن الخميني وباقي أفراد أسرة الخميني قرروا مغادرة إيران والتوجه الى النجف في العراق.

وأكد موقع "بارسینة" الاخباري إن حسن الخميني اتخذ هذا القرار عقب الاعتداء على المقر السابق لإقامة جده الخميني في حسينية جماران عندما كان الرئيس السابق محمد خاتمي يلقي خطابا في ذكرى عاشوراء.

ولم توضح المصادر ما إذا كانت إقامة أسرة الامام الخمیني في النجف ستكون بصفة دائمة أم أنها ستكون مؤقتة.

وبحسب المصادر ذاتها فان بعض المعتدلين في التيار المحافظ يحاولون إثناء حسن الخميني عن قراره وسط مخاوف من تعرضه للقتل على أيدي المتشددين الذين ينادون علنا هذه الأيام بإعدام من يصفونهم برؤوس الفتنة والمحاربين لله وللرسول.

يشارالى أن حسن الخميني أيد الزعيم الاصلاحي مير حسين أثناء الحملة الانتخابية، وقاطع مراسم تنصيب الرئيس محمود أحمدي نجاد، كما يقوم بزيارات لأسر المعتقلين الإصلاحيين ومن يفرج عنه منهم ..
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: