رمز الخبر: ۱۹۳۸۰
تأريخ النشر: 11:44 - 04 January 2010

عصرایران - (رويترز) - قالت صحيفة (وول ستريت جورنال) يوم الاثنين ان شركات صينية متهمة ببيع تكنولوجيا صواريخ لايران استطاعت الالتفاف حول الحظر التجاري الامريكي بشحن بضائع بملايين الدولارات من هذه الشركات للولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة مستشهدة بتحليل سجلات شحن لمشروع ويسكونسين حول الحد من الاسلحة النووية ان شركة صينية - وحدة تابعة لشركة استيراد وتصدير الماكينات المملوكة للدولة - قامت بحوالي 300 شحنة غير قانونية لشركات أمريكية منذ الحظر المفروض على الشركة في منتصف 2006.

وقالت الصحيفة ان الشركات الامريكية لا تعرف على الارجح انها كانت تتعامل مع كيانات محظورة.

وتراوحت شحنات الشركة التي بلغت قيمتها ملايين الدولارات من المراسي الى لعب الاطفال. وكانت الشركة تعمل في اغلب الاحيان كوسيط شحن وهو محظور ايضا بموجب أمر رئاسي أمريكي عام 2006.

وكانت ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما التي تشعر بالاحباط المتزايد ازاء تحدي ايران بشأن برنامجها النووي تدرس فرض عقوبات جديدة تتركز على قيادة ايران بدلا من العقوبات واسعة النطاق التي قد تضر بحركة المعارضة.

وقالت الصحيفة ان الشحنات الصينية غير القانونية تشير الى ان العقوبات الامريكية اصبح من الصعب تنفيذها.

ونقل التقرير عن جاري ميلهولين مدير مشروع ويسكونسين قوله "نقضي كثيرا من الوقت في اقناع الدول الاخرى بحاجتنا الى تشديد العقوبات على ايران في الوقت الذي نحتاج فيه الى تطبيق افضل لقوانيننا."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: