رمز الخبر: ۱۹۳۹۱
تأريخ النشر: 08:31 - 05 January 2010
عصرایران - ارنا - قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد ،ان تعزيز العلاقات بين الحکومات والشعوب الصديقة في العالم الحالي امر ضروري اکثر من السابق .
 
واضاف الرئيس احمدي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين مع الرئيس الطاجيکي امام علي رحمان،في قصر الشعب بالعاصمة الطاجيکية دوشنبه ،ان ايران وطاجيکستان تربطهما ثقافة ودين ولغة وتاريخ وتقاليد ومصالح مشترکة وهناک مودة ومحبة بين الشعبين الايراني والطاجيکي علي مر التاريخ.

وصرح ان هذه الاواصر تجسدت بشکل کامل في مرحلة استقلال طاجيکستان قائلا انه يشعر اليوم انه في بيته وبلده وبين اشقائه الطاجيک.

ووصف رئيس الجمهورية العلاقات بين ايران وطاجيکستان بالستراتيجية والمتينة والدائمة وقال " لايمکن لاي شيء ان يمس هذه العلاقات القوية والاخوية ".

واکد ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وطاجيکستان في تطور وان ايران عازمة علي النهوض بهذه العلاقات اکثر فاکثر.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي التعاون القائم بين ايران وطاجيکستان في شتي المجالات خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وقال انه بحث مع الرئيس الطاجيکي في محادثاته اليوم ،سبل تطوير التعاون وکذلک القضايا الاقليمية والدولية وتم اتخاد قرارات جيدة بهذا الشان.
واعرب رئيس الجمهورية عن امله في ان تحقق زيارته الي طاجيکستان ،خطوات مهمة في اطار تنمية العلاقات والتعاون بين البلدين.

کما اعرب الرئيس احمدي نجاد عن امله في زوال المخططات التي تحيکها جبهة الاستکبار لايجاد حاله من الفوضي وانعدام الامن بالمنطقة وللهيمنة علي بعض الدول مضيفا ان التواجد العسکري في بعض دول المنطقة يسهم في تصعيد وزعزعة الامن في هذه المنطقة من العالم مشددا علي ان ايران تدعو الي عودة السلام والامن الي البلد الصديق والشقيق افغانستان.

وقد وصل رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه صباح اليوم الاثنين الي العاصمه الطاجيکيه دوشنبه في زياره رسميه تستغرق يومين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: