رمز الخبر: ۱۹۴۲۱
تأريخ النشر: 13:35 - 05 January 2010

عصرایران - (رويترز) - قالت الحكومة الاسترالية يوم الثلاثاء انه لا يوجد دليل على أن هناك دوافع عنصرية وراء سلسلة من الهجمات على طلاب هنود بما في ذلك مقتل خريج هندي في حادث هدد باندلاع خلاف دبلوماسي مع نيودلهي.

وكان نيتين جارج (21 عاما) خريج المحاسبة وهو من ولاية البنجاب في شمال الهند تعرض للطعن حتى الموت ليل السبت وهو في طريقه للعمل بمنفذ للوجبات السريعة في ملبورن.

وقال سايمون كرين القائم بأعمال وزير الخارجية للاذاعة الاسترالية يوم الثلاثاء "ما يتعين علينا فعله هو ترك التحقيقات لتأخذ مجراها لكن بكل تأكيد وفقا لما اخطرنا به حتى الان من قبل سلطات ولاية فكتوريا فأنه لا أساس لوجود دوافع عنصرية وراء ذلك."

وجاء الحادث الاخير في أعقاب سلسلة من الهجمات على الطلاب الهنود في ملبورن وسيدني في عام 2009 .

ووصفت وسائل الاعلام الهندية الهجمات على الطلاب الهنود في استراليا بأنها عنصرية لكن الشرطة والحكومة الاسترالية قالتا ان الهجمات جنائية بحتة.

وأصدر وزير الخارجية الهندي س.م. كريشنا بيانا يدين "الهجوم الوحشي" ونقلت عنه وسائل الاعلام الهندية تحذيره من أن الهجمات تثير "غضبا بالغا" في الهند وقد يكون لها "أثر على العلاقات الثنائية".

وألمح الوزير الى امكانية فرض عقوبات تستهدف قطاع الطلاب الاجانب المنتعش في استراليا لكنه قال انه يأمل في ألا يكون ذلك ضروريا.

وألغى نحو أربعة الاف طالب هندي خططا للدراسة في استراليا وقال كرين انه لا يتوقع صدور تحذيرات من السفر أو عقوبات ودعا لان "تسود العقول الرزينة".

وأضاف أن دبلوماسين استراليين وهنودا ناقشوا جريمة القتل والاستجابة الامنية الاسترالية في كانبيرا يوم الثلاثاء.

وطلبت الشرطة في ولاية فكتوريا التي قتل فيها جارج المساعدة يوم الثلاثاء بعد مظاهرة أضيئت فيها الشموع ليل الاثنين اذ تبحث السلطات عن دليل جديد يشير الى قاتله.

وأكدت الشرطة في ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة أنه عثر على جثة لهندي اخر محترقة جزئيا على جانب طريق الاسبوع الماضي.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: