رمز الخبر: ۱۹۴۳۸
تأريخ النشر: 10:20 - 06 January 2010
قال رئيس مركز أهل البيت العالمي في لندن، السيد محمد الموسوي: إن المسلمين الشيعة من حملة الجنسية البريطانية ودول غربية أخرى سيقاضون الشيخ محمد العريفي امام المحاكم البريطانية.
عصرایران - يعتزم المسلمون الشيعة في بريطانيا رفع دعاوى قضائية بحق امام جمعة الرياض، الشيخ محمد العريفي، الذي وجه اساءات فاضحة وشنيعة للمرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني ومذهب التشيع، فيما رفض مستشار بارز في الديوان الملكي السعودي تلك الاساءات.

وقال رئيس مركز أهل البيت العالمي في لندن، السيد محمد الموسوي: إن المسلمين الشيعة من حملة الجنسية البريطانية ودول غربية أخرى سيقاضون الشيخ محمد العريفي امام المحاكم البريطانية.

وتوقع الموسوي أن تتم محاكمة العريفي غيابيا في بريطانيا تبعا للقانون الصادر في عام 2006 والذي يعتبر كل تصريح يؤجج الكراهية جريمة يحاسب عليها القانون البريطاني.

واضاف في تصريح لقناة الفرات الفضائية ان المسلمين الشيعة في بلدان غربية أخرى سيبدأون تحركا مماثلا لمقاضاة العريفي، موضحا أنه إذا كان العريفي لا يخاف الله فينا فسيخاف القانون الذي سيوقفه عند حده.

وذكرت القناة أن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، همام حمودي، طلب من السفير العراقي لدى الرياض إبلاغ الحكومة السعودية استنكار مجلس النواب العراقي لتخرصات العريفي.

من جانبه، اعتبر العالم الشرعي والمستشار في الديوان الملكي السعودي، عبد المحسن العبيكان، ان الرأي الذي خرج به الشيخ العريفي مرفوض تماما واوضح بان الملك عبد الله يسعى دائماً لنبذ الخلافات بين المسلمين وتوحيد الكلمة وترك التطرف بكل أشكاله التي تشق صف الأمة. وتابع: يجب التعايش السلمي بين الطوائف وعدم إعطاء الفرصة للنيل من المسلمين وتقدمهم وتطورهم، وعدم إشغال المسلمين في النزاعات التي لا خير فيها، مؤكدا احترام أهل العلم في السعودية للرموز الدينية من كل الطوائف والأديان.

وأثارت تصريحات العريفي موجة استنكار واسعة داخل وخارج السعودية بلغت حدا حمل فيها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الحكومة السعودية مسؤولية تجاوزات مؤسستها الدينية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: