رمز الخبر: ۱۹۴۴۱
تأريخ النشر: 10:49 - 06 January 2010
جاء ذلك خلال تصريح أدلى به حسينيان بعد زيارة قام بها لرئيس الرابطة السريانية ، أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب أفرام ، الثلاثاء يرافقه المستشار الثقافي السيد محمد حسين رئيس زاده ومسؤول العلاقات المسيحية عباس غولرو ، وحضر اللقاء أمين عام الرابطة جورج اسيو وعضو مجلسها غسان نازي.
عصرایران - أعلن القائم بأعمال سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية والوزير المفوض في لبنان ، مير مسعود حسينيان أن إيران تعارض بشدة هجرة المسيحيين من الشرق ، مؤكداً احترام إيران لحقوق مواطنيها المسيحيين.

جاء ذلك خلال تصريح أدلى به حسينيان بعد زيارة قام بها لرئيس الرابطة السريانية ، أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب أفرام ، الثلاثاء يرافقه المستشار الثقافي السيد محمد حسين رئيس زاده ومسؤول العلاقات المسيحية عباس غولرو ، وحضر اللقاء أمين عام الرابطة جورج اسيو وعضو مجلسها غسان نازي.

وأوضح حسينيان قائلاً: إن زيارتنا هذه هي تأكيد على إحترامنا للمسيحية المشرقية التي نكن لها عقيدة وفكراً كل إحترام ، من سورة مريم في القرآن الكريم ، الى مواد أساسية في دستورنا عن الأقليات ، حيث لدينا تمييز إيجابي لصالحهم فلدينا نائب عن كل 150 ألف ناخب مسلم ، في الوقت الذي لدينا نائب عن كل 40 ألف للأقليات ونفتخر بالكنائس والقوميات كلها ونعارض بشدة هجرة المسيحيين من الشرق.

بدوره شكر افرام هذه الالتفاتة الطيبة التي تعبر عن عمق تقدير الجمهورية الاسلامية الايرانية للمسيحية المشرقية ولطوائفها وشعوبها. وقال: كيف لا وعلى أرضها مسيحيون أرمن وآشوريون يمارسون ديانتهم بكل انفتاح وحرية ومحبة ويتمثلون في المجلس النيابي بحصة لهم، كيف لا وفي قلب الاسلام الاحترام التام للدين المسيحي.

ورأى افرام أن على المفكرين المسلمين وعلى قادة الرأي والسياسة في كل الدول العربية والاسلامية واجب التصدي لكل فكر هدام الغائي يرفض الحضارات والعيش المشترك ويهدف الى الغاء الحضور المسيحي المشرقي ودوره.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: