رمز الخبر: ۱۹۴۵۶
تأريخ النشر: 19:11 - 06 January 2010
Photo
رويترز - قالت مصادر أمنية ان مجندا مصريا قُتل يوم الاربعاء برصاص انطلق من قطاع غزة عبر خط الحدود خلال مظاهرة نظمها فلسطينيون في الجانب الآخر.

وقال مصدر ان المتظاهرين رشقوا الجنود المصريين في الجانب الآخر بالحجارة.

وأضاف أن المُرجح أن قناصة فلسطينيين أطلقوا الرصاص الذي أودى بحياة المُجند أحمد شعبان الذي يبلغ من العمر 21 عاما.

وأعلنت المصادر المصرية عن مقتل المجند بعد أن قال مسؤولون طبيون في قطاع غزة ان القوات المصرية أصابت بالرصاص فلسطينيين اثنين على الأقل يوم الأربعاء خلال المظاهرة العنيفة على الحدود احتجاجا على جدار فولاذي تقوم مصر ببنائه تحت الأرض لسد أنفاق تهريب.

وقال شهود ومسؤولون طبيون ان اطلاق النار من الجانب المصري وقع بعد أن رشق عشرات المحتجين الفلسطينيين الجنود المصريين بالحجارة.

وكان نحو خمسة ضباط وعشرة مجندين مصريين أصيبوا في اشتباك وقع في وقت متأخر من مساء الثلاثاء بين الشرطة المصرية ومئات من أعضاء قافلة شريان الحياة-3 التي يشرف عليها النائب البريطاني جورج جالاوي التي كانت وصلت الى ميناء العريش في الطريق الى غزة.

وكان أعضاء القافلة استولوا على ميناء العريش وأبعدوا رجال الامن منه احتجاجا على رفض مصر دخول نحو 55 من سيارات القافلة من معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة لاحتوائها على مواد غير اغاثية كما قالت مصر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: