رمز الخبر: ۱۹۴۵۸
تأريخ النشر: 19:16 - 06 January 2010
رويترز - قال رامين مهمانبرست المتحدث باسم الخارجية الايرانية لرويترز حول خبر استقالة دبلوماسي ايراني بالنرويج احتجاجا على الحملة ضد المتظاهرين " التقرير لا أساس له. الدبلوماسي يعود الى وطنه حين تنتهي بعثته في دولة أخرى."

وأضاف "أحيانا يمكثون لفترة أطول في الدولة التي خدموا بها كدبلوماسيين لأسباب مختلفة بما في ذلك الانتظار حتى انتهاء الفصول الدراسية لابنائهم."

ونقلت هيئة الاذاعة النرويجية عن محمد رضا حيدري قوله "معاملة السلطات الايرانية للمتظاهرين في أسبوع الميلاد جعلتني أُدرك انني لن أستطيع الاستمرار."

وقدمت هيئة الاذاعة التي قالت انها تحدثت الى حيدري اقتباساته مكتوبة لا مسموعة أو مصورة.

ولم يتسن الحصول على تعليق الحيدري الذي قالت هيئة الاذاعة انه عمل قنصلا بالسفارة في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

وقال صديق للحيدري اتصلت به رويترز في أوسلو ان الدبلوماسي لا يزال في النرويج لكن لا يريد الادلاء بمزيد من البيانات في الوقت الراهن.
وقالت وزارة الخارجية النرويجية ان لديها علما بالتقارير الاعلامية لكن لم يتصل بها أحد بشأن هذا الموضوع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: