رمز الخبر: ۱۹۵۲۱
تأريخ النشر: 13:45 - 09 January 2010

عصرایران - (رويترز) - حذرت الولايات المتحدة من أن "متطرفين اقليميين" يخططون لشن هجوم على رحلات جوية لشركة الخطوط الجوية الاوغندية بين جنوب السودان والعاصمة الاوغندية كمبالا.

ولم تذكر السفارة الامريكية في الخرطوم المهاجمين المحتملين ولكنها قالت من قبل ان هناك جماعات ارهابية نشطة في السودان.

ونشر العاملون في السفارة تحذيرا في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة على موقع السفارة على الانترنت "بوجود تهديد محتمل ضد الطيران التجاري بين جوبا بالسودان وكمبالا بأوغندا."

وجوبا عاصمة جنوب السودان الذي يتمتع بشبه حكم ذاتي.

وقال بيان السفارة "تلقت السفارة الامريكية معلومات تشير الى رغبة متطرفين اقليميين في شن هجوم قاتل على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الاوغندية على هذا المسار" الجوي.

وأضاف أنه لم يتضح ما اذا كانت هذه المجموعة لديها القدرة على شن هجوم ولكنه حذر الركاب.

وكانت السفارة الامريكية حذرت العام الماضي من أن متشددين اسلاميين يخططون لشن أعمال عنف ضد حكومة السودان وأنهم ربما يستهدفون مصالح غربية بعد مقتل شخص يشتبه بأنه متشدد.

وقتل بالرصاص جون جرانفيل وهو أمريكي يعمل في مجال المساعدات وسائقه عبد الرحمن عباس بعد عودتهما من احتفالات العام الجديد في الخرطوم عام 2008 . وحكم بالاعدام في هذا الحادث على أربعة أشخاص وصفوا بأنهم متعصبون اسلاميون.

وكان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة موجودا في السودان في التسعينات قبل أن تطرده الخرطوم. والسودان على قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للارهاب منذ عام 1993 .

واعترف مسؤولون أمريكيون بأن السودان يتعاون في تبادل معلومات المخابرات حول الجماعات المتشددة منذ هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 .

وتنفي الحكومة السودانية مرارا أي وجود نشط لتنظيم القاعدة في السودان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: