رمز الخبر: ۱۹۵۴۳
تأريخ النشر: 11:04 - 10 January 2010
عصرایران - (رويترز) - قال مسؤول فلسطيني رفيع يوم السبت ان القيادة الفلسطينية بانتظار عودة وزيري الخارجية الأردني والمصري من واشنطن للاستماع منهما الى الموقف الرسمي الأمريكي حول سبل استئناف المفاوضات للتعليق عليه.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية لرويترز "حتى هذه اللحظة لم نستلم أي شيء رسميا نحن بانتظار عودة وزراء الخارجية ( الاردن ومصر) من واشنطن ووصول المبعوث الامريكي للاستماع رسميا الى طبيعة الموقف الامريكي للتعليق عليه."

واجرى وزيرا الخارجية الاردني ناصر جودة والمصري احمد ابو الغيط يوم الجمعة محادثات مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تناولت امكانيات استئناف عملية السلام المتوقفة منذ اكثر من عام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وطلبت كلينتون التي كانت تتحدث بين اجتماعات مع مسؤولين أردنيين ومصريين يوم الجمعة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن يتخلى عن مطلبه بالتجميد الكامل للبناء في المستوطنات كشرط لاستئناف المفاوضات.

وتوقفت المحادثات قبل عام بسبب الحرب على غزة ولم تستأنف الى حد كبير بسبب مطلب فلسطيني بأن تفرض اسرائيل أولا تجميدا كاملا على بناء مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية ورفضت اسرائيل ذلك.

وفي الوقت الذي كررت فيه كلينتون قلق واشنطن بشأن البناء الاسرائيلي في القدس الشرقية التي يريد الفلسطينيون أن تكون عاصمة دولتهم المستقلة اشارت الى أن الطريقة الوحيدة للتعامل مع هذا الأمر هي العودة الى المفاوضات.

وترى وزيرة الخارجية الامريكية ان "حل مشكلة الحدود يحل مشكلة المستوطنات. وحل مشكلة القدس يحل مشكلة المستوطنات."

وأضافت خلال مؤتمر صحفي مع زير الخارجية الاردني ناصر جودة "نحتاج الى نرفع أنظارنا وبدلا من...النظر الى أسفل الأشجار أن ننظر الى الغابة."

وأوضح ابو ردينة "الموقف الفلسطيني والعربي هو الموقف القائم على أساس حدود الرابع من حزيران بما فيها القدس مع تعديلات طفيفية على الحدود وحل عادل لقضية اللاجئين وتطبيق الجزء الاول من خارطة الطريق كدليل على استعداد اسرائيل للبدء في طريق السلام."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: