رمز الخبر: ۱۹۵۴۹
تأريخ النشر: 12:15 - 10 January 2010
عصرایران - (رويترز) - رفض السودان يوم السبت تحذيرات من جماعات معونة ونشطاء من أنه ينزلق مرة أخرى الى الحرب فيما يحتفل بمرور خمس سنوات على اتفاقية سلام متعثرة مع الجنوب.

وظهر قارعو طبول من فرقة راديوهيد وبينك فلويد وفرق أخرى في فيلم " اعزفوا من اجل السلام" بمناسبة الاحتفال بذكرى توقيع الاتفاقية يوم السبت في اطار احتفالات عالمية لحث القوى العالمية على المساعدة في منع المزيد من اراقة الدماء في الدولة المنتجة للنفط.

وأنهى السودان حربا أهلية بين الشمال والجنوب استمرت عقدين بتوقيع اتفاقية السلام الشاملة في عام 2005 ولكن العلاقات بين الجانبين ظلت متوترة.

وأصدرت جماعات المعونة والنشطاء سلسلة من التقارير في الايام القليلة الماضية تحذر من احتمال تجدد الصراع مع بدء العد التنازلي في السودان لانتخابات عامة في أبريل نيسان القادم واستفتاء بشأن انفصال جنوب السودان من المقرر أن يجرى في يناير كانون الثاني عام 2011 .

وقالت ان اوتو وهي عضو رفيع في الحركة الشعبية لتحرير السودان القوة المهيمنة في جنوب السودان للصحفيين "الوضع في جنوب السودان بعيد جدا عما تم تصويره...فهو ليس كله اخفاق وكآبة."

وأضافت أوتو التي كانت تتحدث من جوبا عاصمة جنوب السودان أن النشطاء فشلوا في أن يأخذوا في الحسبان تحسينات وتطورات مهمة في السنوات الخمس منذ توقيع الاتفاق.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان ان تقريرا "من بعض المنظمات الاجنبية... بأنه محكوم على الشمال والجنوب بالعودة الى الحرب ليس صحيحا ولم يكن مدعوما بحقائق على الارض."

وقال معاوية عثمان خالد المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية لوكالة السودان للانباء انه لا بد من تعزيز الامن في الجنوب.

ولكنه أضاف أن الحرب لم تعد خيارا لعلاج الوضع بين الشمال والجنوب في ضوء حقيقة أن البلاد ذاقت ويلات الحرب ومضاعفاتها.

وقال مسؤولون يوم الجمعة ان 139 شخصا على الاقل قتلوا في اشتباكات قبلية في منطقة واراب الجنوبية النائية في الاسبوع الماضي في أحدث تصاعد في أعمال العنف القبلية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: