رمز الخبر: ۱۹۵۸۴
تأريخ النشر: 12:53 - 11 January 2010

عصرایران - (رويترز) - قال يوم الاثنين روبرت كنج المبعوث الذي عينته ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما حديثا لقضايا حقوق الانسان في كوريا الشمالية ان بيونجيانج لديها سجل مروع وان واشنطن ستحثها على تصحيح اوضاعها.

وحقوق الانسان قضية حساسة في العلاقات المتوترة بالفعل بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ولكن محاولات واشنطن لاقناع بيونجيانج للعودة لمحادثات نزع السلاح النووي تلقي بظلالها غالبا على هذه المسألة.

وقال كنج للصحفيين في سول في اول زيارة له للخارج منذ توليه هذا المنصب قبل ستة اسابيع تقريبا "انه واحد من اسوأ الاماكن في العالم فيما يتعلق بانعدام حقوق الانسان. الوضع مروع."

واشارت كوريا الشمالية الى استعدادها لانهاء مقاطعتها التي بدأت قبل عام لمحادثات نزع السلاح مقابل المساعدات مع الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وقال كنج ان "اي علاقة مع الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيتعين ان تشمل حقوق الانسان."

وتقول الولايات المتحدة ان كوريا الشمالية تمتلك شبكة من السجون السياسية حيث يمكن ان يسجن اي شخص يعتقد ان له صلة بأي شيء فيه انتقاد لحكم كيم جونج ايل بالاضافة الى افراد عائلته الذين يعتبرون مذنبين بالارتباط.

وذكرت وزارة الخارجية الامريكية ان كوريا الشمالية تستخدم القتل التعسفي وتنفذ عمليات اعدام علني لترهيب الناس. وتمنع حرية الكلام وتسيطر على كل وسائل الاعلام ويعتقد انها انهت محاولات ناشئة للاصلاح باعدام او سجن هؤلاء المعارضين للدولة.

وسيلتقي كنج مع منشقين كوريين شماليين ومسؤولين حكوميين في سول هذا الاسبوع. وتتزامن زيارته مع زيارة يقوم بها منسق الامم المتحدة الخاص لحقوق الانسان لكوريا الشمالية.

وقال كنج ايضا ان الولايات المتحدة تحاول الحصول على معلومات عن روبرت بارك وهو نشط أمريكي في مجال حقوق الانسان اعتقل لدخوله كوريا الشمالية في يوم عيد الميلاد.

وقال بارك قبل عبوره الى كوريا الشمالية انه من واجبه كمسيحي اثارة الانتباه لانتهاكات بيونجيانج.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: