رمز الخبر: ۱۹۵۹۴
تأريخ النشر: 15:12 - 11 January 2010
عصر ایران - وکالات - أكدت لجنة برلمانية، كلفت منذ أشهر، بالتحقيق في عمليات تعذيب ووفيات وقعت في سجن كهريزاك بجنوب طهران، وجود انتهاكات، وتعذيب، وحملت مدعي عام طهران السابق سعيد مرتضوي المسؤولية. قبل أن تؤكد أن ما حدث في السجن المذكور، «مس بكرامة إيران»، مطالبة بإحالة القضية إلى القضاء.

وقالت اللجنة البرلمانية في تقريرها الذي تمت تلاوته أمام مجلس الشورى أمس، إن «المعتقلين أرسلوا إلى كهريزاك بأمر من (مدعي عام طهران السابق سعيد) مرتضوي».

ويشغل مرتضوي حاليا منصب نائب المدعي العام الإيراني، وبحسب التقرير، اعتقل 147 متظاهرا في التاسع من يوليو (تموز) «لمدة أربعة أيام مع 30 مجرما خطيرا في غرفة ضيقة (70 مترا مربعا) وفي ظروف صعبة.. وتعرضوا للضرب والإذلال من قبل الحراس». وأضاف التقرير: «على السلطات القضائية.. أن تتخذ تدابير جدية بحق كل من هم وراء هذه الحوادث الصعبة من دون تحفظ وبغض النظر عن مواقعهم».

وأغلق سجن كهريزاك في يوليو (تموز) بقرار من مرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي إثر هذه الوفيات ومعلومات عن سوء معاملة المعتقلين فيه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: