رمز الخبر: ۱۹۶۰۲
تأريخ النشر: 08:10 - 12 January 2010
عصرایران - يستعد حالياً الجيش الإسرائيلى لتنفيذ عملية اجتياح واسعة في قطاع غزة أطلق عليها الرصاص المصبوب "رقم ‏2"،‏ وسوف تستغرق هذه العملية أسبوعاً‏،‏ وقال التليفزيون الإسرائيلى -أمس- فى تقرير بثه: "إن سلاح المدفعية يجب أن يدخل الحرب إذا أرادت إسرائيل اجتياح قطاع غزة بالكامل"‏.‏

وأوضح التقرير‏:‏ إن إسرائيل تعول على استخدام الدبابات من طراز مركفاة ‏4‏ والمدرعات والآليات العسكرية‏،‏ ولن تحسم المعركة إلا بسلاح المدفعية التى تأتى ضمن أجهزة تكنولوجيا متطورة ونزول المشاة إلى الأرض‏،‏ مع نشر القوات في المناطق المكتظة بالسكان والتدريب علي الاحتماء من أسلحة الغازات التى قد تستخدمها المنظمات الفلسطينية‏.‏

وقال ياسر عبد ربه، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رداً على التهديد الإسرائيلى بالقيام بعملية الرصاص المصبوب‏ 2 ‏:‏ إنه لا يرجح تنفيذ هذا التهديد‏،‏ وإنما إسرائيل تدفع بذلك للتعظيم من شأن حركة حماس وإظهارها بمظهر العملاق‏،‏ الذى يريد اغتيال أمنها للتأثير على العملية السياسية، ‏وأن ما يحدث لعبة إسرائيلية ـ حمساوية لإحراج مصر والسلطة الفلسطينية‏.‏

وهدد بنيامين نينانياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلى، برد عنيف على كل إطلاق نار تجاه المدن والبلدات الإسرائيلية،‏ وأكد‏‏ أن حكومته تنظر بخطورة كبيرة إلى إطلاق أكثر من عشر قذائف صاروخية على إسرائيل خلال اليومين الماضيين‏، كما أنه سيعمل على توسيع نطاق الضربات الإسرائيلية وجعلها أكثر شمولية إذا سقطت الصواريخ الفلسطينية "التي تطلق من قطاع غزة" علي مناطق مأهولة بالسكان‏،‏ أو اصابت أحد من المستوطنين،‏ جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية.‏  
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: