رمز الخبر: ۱۹۶۰۶
تأريخ النشر: 08:50 - 12 January 2010
واشار هاشمي رفسنجاني الي کلمة قائد الثورة وقال ان الاجماع علي محور القانون والابتعاد عن الاجراءات العشوائية من اهم المحاور الاساسية لتوجيهات القائد مضيفا ان مراعاة هاتين النقطتين سيقرب حالة التعادل بالمجتمع ولن يبقي مکانا للاختلاف.
عصرایران - اکد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اکبر هاشمي رفسنجاني وفي اشارته الي التوجيهات الاخيره لسماحه القائد ،ان لامکان للاختلاف فيما لو تم مراعاة المحاور الاساسية في توجيهات قائد الثورة الاسلامية.
   
و افادات وکاله الانباءالایرانیة ان هاشمي رفسنجاني اضاف يوم الاثنين لدي لقائه اعضاء المجلس المرکزي لتکتل النواب السابقين في مجلس الشوري الاسلامي ،ان اهم مشکلة تواجه البلاد في الوقت الحاضر هي تصاعد الخلافات بين القوي السياسية موضحا انه ينبغي کشف وتجفيف مصادر هذه الاختلافات من خلال التحلي بالحکمة والعقلانية.

واشار هاشمي رفسنجاني الي کلمة قائد الثورة وقال ان الاجماع علي محور القانون والابتعاد عن الاجراءات العشوائية من اهم المحاور الاساسية لتوجيهات القائد مضيفا ان مراعاة هاتين النقطتين سيقرب حالة التعادل بالمجتمع ولن يبقي مکانا للاختلاف.

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الي الاوضاع العالمية واوضاع المنطقة والتواجد العسکري للدول الغربية علي الحدود البرية والمائية للجمهورية الاسلامية الايرانية موکدا الحاجة الملحة حاليا واکثر من اي وقت اخر الي الوحده وتظافر الجهود بين القوي السياسية والشعبية وعلي الجميع توفير ارضية ذلک من خلال التسامح والتضحية.

واکد هاشمي رفسنجاني ان الاعداء في الخارج عقدوا الامال علي اوضاع البلاد الحالية وتصعيد الاختلاف وهذا مشهود في تصريحاتهم.

واکد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ،ان العمل من اجل معالجة القضايا السائدة وازالة الاختلاف يجب ان يتحقق من خلال تفهم اهمية الوقت وان اهدار الوقت يمکن ان يقضي علي الفرص .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: