رمز الخبر: ۱۹۶۱۸
تأريخ النشر: 09:43 - 12 January 2010
 عصرایران - (ا ف ب) - اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين ان الولايات المتحدة والدول الخمس الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني ستجتمع نهاية هذا الاسبوع في نيويورك لبحث امكان فرض عقوبات جديدة على طهران.

وقالت كلينتون للصحافيين في طريقها الى هاواي ان "مجموعة خمسة زائد واحد (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا) ستجتمع في نيويورك مع نهاية الاسبوع وستبحث مستوى ونوع العقوبات التي علينا تبنيها".

وسبق ان اصدرت الامم المتحدة ثلاثة قرارات بحق ايران مرفقة بعقوبات على خلفية ملفها النووي، وهي مهددة اليوم بمزيد من هذه العقوبات لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.

وتخشى واشنطن وحلفاؤها ان يكون النظام الايراني يسعى الى انتاج وقود نووي يستخدام لاهداف عسكرية.

ولم تتخل الولايات المتحدة رسميا عن فكرة الحوار مع ايران التي اقترحها الرئيس باراك اوباما خلال تنصيبه قبل عام ولكنها تميل اكثر واكثر نحو فرض عقوبات امام رفض طهران مقترحات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول تخصيب اليورانيوم في الخارج.

واوضحت كلينتون ان الولايات المتحدة ترغب بعقوبات تكون موجهة "لمجموعة صغيرة من المقررين" معتبرة انه سيكون "من الاذكى" استهداف "اصحاب القرار".

وكانت اعلنت الاسبوع الماضي عن هدفها هو ممارسة ضغط على حرس الثورة الايرانية "بدون زيادة الام الايرانيين".

واحد التحديات التي تواجهها ادارة اوباما هو الرد على نظام طهران بدون الوقوف مع الشعب وخصوصا مع المعارضة التي تتظاهر منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في حزيران/يونيو 2009.

ومن اجل الاعداد للاجتماع، سيزور المدير السياسي لوزارة الخارجية الاميركية بيل بيرنز موسكو الاربعاء والخميس حيث سيبحث خصوصا التحفظات الروسية على عقوبات جديدة، حسب ما اوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي.

وسيلتقي في ما بعد نظراءه في الاتحاد الاوروبي الجمعة في مدريد وكذلك وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: