رمز الخبر: ۱۹۶۳۱
تأريخ النشر: 11:13 - 12 January 2010
عصرایران - تصدت مدفعية الجيش اللبناني أمس لأربع طائرات حربية إسرائيلية انتهكت المجال الجوي للجنوب اللبناني. في وقت زار الرئيس اللبناني ميشال سليمان المنطقة الحدودية الجنوبية المحاذية لإسرائيل، حيث تفقد برفقة قائد الجيش العماد جان قهوجي القوات الدولية العاملة هناك.

وأفادت تقارير لبنانية بأن الجيش اللبناني أطلق صباح أمس نيران مضاداته الأرضية باتجاه أربع طائرات إسرائيلية انتهكت الأجواء اللبنانية في الجنوب. وأوضحت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية بأن الطائرات الإسرائيلية كانت تحلق على ارتفاع متوسط في أجواء العرقوب، وخاصة فوق قرى شبعا وكفر شوبا وكفر حمام والهبارية وحاصبيا، مما ألزم الطائرات على المغادرة جنوبا باتجاه فلسطين المحتلة.

كما أشارت الوكالة إلى رصد حركة مكثفة للدوريات الإسرائيلية المدرعة والمشاة على طول الخط الممتد من محور الغجر غربا ، وحتى مرتفعات جبل الشيخ شرقا.

من ناحية أخرى زار سليمان مقر قيادة الكتيبة الاسبانية العاملة ضمن القوات الدولية في قاعدة ميغال دي ثرفانتس في سهل بلاط، في القطاع الشرقي من جنوب لبنان، حيث اطلع على الأوضاع الأمنية والحياتية والعسكرية في هذا القطاع الحدودي.

وكان سليمان والعماد قهوجي وصلا إلى المنطقة بواسطة مروحيات تابعة للجيش اللبناني وهذه الزيارة الثانية لرئيس الجمهورية إلى المنطقة الجنوبية الحدودية التي كان زارها في 28 ديسمبر 2008.

وقال مصدر رسمي إن الرئيس سليمان وقائد الجيش عقدا اجتماعا مع قيادة القطاع الشرقي اطلع خلاله على الأوضاع في المنطقة الحدودية، وتناول البحث الوضع في بلدة الغجر التي لايزال الجزء اللبناني منها تحت الاحتلال الإسرائيلي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: