رمز الخبر: ۱۹۶۳۶
تأريخ النشر: 12:48 - 12 January 2010
عصرایران -  يعقد اليوم الثلاثاء في أبو ظبي اجتماع المبعوثين الخاصين بأفغانستان وباكستان ، تمهيدا لمؤتمر الأمن والتعاون في أفغانستان المقرر عقده نهاية الشهر الجاري في لندن.

ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر التحضيري الثلاثاء وزراء خارجية الإمارات وأفغانستان وباكستان والأردن وعمان وقطر وممثلين عن دول التحالف الدولي الأربعين لبحث سبل التعاون ودعم التنمية في البلدين.

في سياق متصل، كشف قائد القوات الدولية في أفغانستان ستانلي ماكريستال أن القوات الأمريكية التي أرسلت في إطار تعزيزات إلى أفغانستان حققت تقدما في مواجهة طالبان.

وأضاف ماكريستال في حديث لشبكة "اية بي سي نيوز": "اعتقد أننا أحرزنا تقدما في الأشهر السبعة الأخيرة مع وصول أول دفعة من التعزيزات الأمريكية التي أرسلها الرئيس باراك أوباما إلى أفغانستان".

وشدد ماكريستال على أن "المهمة لم تنجز تماما بعد"، الا أنه اشار إلى التقدم في ولاية هلمند، قائلا "عندما أكون في منطقة كانت تسيطر عليها حركة طالبان قبل سبعة أشهر ونلتقي زعماء قبليين يظهرون تفاؤلا بشأن المستقبل، فإننا نشعر بأن الأمور تتحسن".

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي أعلن فيه حلف شمال الأطلسي "ناتو" مقتل ستة من جنوده في موجة هجمات متفرقة في أفغانستان أمس الاثنين ، بينهم ثلاثة أمريكيين على الأقل وفرنسي ، ولم يحدد الناتو المكان الذي قتل فيه الجنود الأمريكيون الثلاثة.

وأعلنت حركة طالبان مقتل سبعة جنود أمريكيين في كمين ضد دورية أمريكية في قندهار.

يذكر أن الولايات المتحدة فقدت عام 2009 أكثر من ضعف الجنود الذين فقدتهم عام 2008، وقتل أغلب هؤلاء في انفجار قنابل مزروعة على الطريق.

وفي السياق نفسه أقرت الرئاسة الفرنسية مقتل جندي فرنسي وإصابة آخر بجروح بليغة في هجوم ضد دورية فرنسية أفغانية مشتركة في وادي الأساي شمال غرب كابول.

وبناء على ما أعلنته الحكومة الفرنسية يرتفع إلى 37 عدد القتلى الفرنسيين منذ العام 2001، وتعد فرنسا رابع مساهم في عديد القوات الدولية بـ375 جنديا.

جدير بالذكر أن القوات الدولية ستعزز قريبا بقوات إضافية قوامها 30 ألف جندي أمريكي في إطار الإستراتيجية الجديدة للرئيس الأمريكي باراك أوباما، بينما سترسل دول أخرى من الناتو نحو سبعة آلاف جندي إضافي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: