رمز الخبر: ۱۹۶۳۸
تأريخ النشر: 12:50 - 12 January 2010
وحول الخبر المتعلق باللجوء السياسي لخمسة دبلوماسيين ايرانيين جدد قال ان هذه القناة الاخبارية نقلت هذا الخبر عن شخص يدعى على اكبر اميد مهر هو موظف سابق ومطرود من وزارة الخارجية الايرانية ، وله ماض في حزب "رستاخيز" في نظام الشاه البائد وقد هرب في عام 1995 من بيشاور الى دبي.
عصر ايران – قال مصدر دبلوماسي ايراني فيما يخص تقرير قناة "العربية" حول لجوء خمسة دبلوماسيين ايرانيين الى اربع دول اوروبية ، قال ان قناة العربية معروفة ببث التصريحات الواهية والمصطنعة للاجهزة الاعلامية التي تعمل على بث الشائعات وهي تتصرف على طريقة وسائل الاعلام الصهيونية ولاقيمة مهنيا لها.

وحول الخبر المتعلق باللجوء السياسي لخمسة دبلوماسيين ايرانيين جدد قال ان هذه القناة الاخبارية نقلت هذا الخبر عن شخص يدعى على اكبر اميد مهر هو موظف سابق ومطرود من وزارة الخارجية الايرانية ، وله ماض في حزب "رستاخيز" في نظام الشاه البائد وقد هرب في عام 1995 من بيشاور الى دبي.

واضاف ان هذا الموظف له باع طويل في تزوير الوثائق وقد واصل نشاطه عن طريق اجهزة الاستخبارات الامريكية في دبي كمخبر ومحلل للاجهزة الاستخباراتية والسياسية والاعلامية الامريكية وحلفائها وفي اطار مهمته الجديدة قام باختلاق انواع الشائعات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وبثها عبر وسائل الاعلام العربية والغربية.

وحول بعض تصرفات المذكور في السابق قال هذا المصدر المطلع ان علي اكبر اميد مهر كان قبل الثورة احد مساعدي حزب "رستاخيز" وحاكم مدينة بيرانشهر بغرب البلاد ومساعد حاكم مياندواب كما ان والده كان من العناصر الخدومة في قوات الدرك في نظام الشاه.

واضاف ان المذكور ومن اجل اخفاء سوابقه وتوجهه السياسي في حزب رستاخيز واكتساب صورة مبررة للانضمام الى وزارة الخارجية الايرانية غير اسمه من علي اكبر حاجي نجاد الى علي اكبر اميد مهر للتمهيد لنشاطاته الخارجية.

وتابع ان هذا الشخص له سوابق عديدة في ارتكاب المخالفات وتزوير الوثائق سيتم نشرها عند اللزوم.

واكد في الختام ان اداء قناة العربية وكيفة تزوير الاخبار واستخدام مصادر غير مؤكدة في العمل المهني ادى الى ان يطلق عليها في المنطقة اسم قناة "العبرية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: