رمز الخبر: ۱۹۶۳۹
تأريخ النشر: 13:10 - 12 January 2010
ابلغت السعودية ، مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق انه في حال انسحب من حكومة المالكي وادى ذلك الى اسقاط حكومة المالكي فان السعودية ستقوم باستثمارات قدرها 3 مليارات دولار في اربيل مركز اقليم كردستان العراق.
عصر ايران – كشف مثال الالوسي النائب في البرلمان العراقي رئيس حزب الامة انه في العام الماضي عندما وقعت خلافات بين حكومة بغداد ورئيس منطقة اقليم كردستان العراق حول قضية كركوك ، ابلغت السعودية ، مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق انه في حال انسحب من حكومة المالكي وادى ذلك الى اسقاط حكومة المالكي فان السعودية ستقوم باستثمارات قدرها 3 مليارات دولار في اربيل مركز اقليم كردستان العراق.

واضافت وكالة انباء "فارس" التي اوردت النبأ ان الالوسي قال ان البارزاني تلقى هذا الاقتراح خلال زيارته للسعودية لكنه قال للمسؤول السعودي ، كيف توجه الاهانية الي ، في حين اني ضيف عندك ، كيف تستطيع التحدث معي حول رئيس الوزراء العراقي المالكي وتقترح علي تقديم رشوة؟

واوضح ان مسعود البارزاني رفض هذا العرض واعتبر الاجراء السعودي هذا بانه اهانة للشعب العراقي.

وتابع رئيس حزب الامة العراقي ان البارزاني الغى بعد ذلك جميع لقاءاته وعاد الى العراق.

واوضح ان السعوديين كانوا ياتون على ذكر المالكي بعبارات مهينة.

وقد حصل الالوسي على هذه المعلومات من نيجروان البارزاني شقيق مسعود البارزاني.

وقد بث هذا الخبر فيما تواصل السعودية تدخلها في شؤون العراق وتقوم بنقل الدولارات النفطية للشخصيات والتيارات الموالية لها للتاثير على الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة وايصال البعثيين الى السلطة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: