رمز الخبر: ۱۹۶۵۲
تأريخ النشر: 08:12 - 13 January 2010
عصر ايران – فيما بث الفلم المتعلق بتعذيب رجل افغاني على يد الشيخ عيسى بن زائد آل نهيان في ارجاء العالم وتألم عشرات الملايين من الناس من مشاهدة تعذيب انسان على طريقة القرون الوسطى على يد عضو بالعائلة الحاكمة في الامارات ، قامت محكمة العين الاماراتيه وفي حكم غريب ليس بتبرئة منفذ التعذيب والمتعاونين معه فحسب بل ادانت بسام النابلسي الذي نشر هذا الفلم بالسجن لمدة خمس سنوات.

والطريف ان الشيخ عيسى واثنين من مساعديه ممن كانوا يعذبون الرجل الافغاني ادعو بانهم تناولوا عقار لم يشعروا على اثره ماذا كانوا يفعلون! وان المحكمة واستنادا الى هذا الزعم البسيط برأت الشيخ عيسى ، لكن لم يتم السؤال منه انه اذا كان في ذلك الوقت لم ينتبه الى افعاله ، لماذا لم يعتد على اشخاص اخرين بغير هذا الرجل الافغاني او لم يلحق الضرر بسيارته مثلا؟ او انه ومساعديه الذين ادعوا انعدام الارادة لديهم استطاعوا قيادة السيارة لتمريرها على ساق الرجل الخاضع للتعذيب!

وكما تظهره الصور التي لم يزعم احد بانها ملفقة ومزورة ، فان الشيخ عيسى كان يضرب بعصا مزودة بمسامير على جسم الرجل الاعزل وكان يملا فمه بالرمل والتراب وعبر بالسيارة على ساق الرجل و... .

الا ان العدالة التي تدعيها الامارات تتطلب ان يتم تبرئة شقيق الحاكم بلطائف الحيل وان الذي قام بالكشف عن هذا الفلم يجب ان يدان بالسجن لكي لا يجرؤ احد اخر اثبات جرم على شيوخ الامارات ، على الرغم من ان حكام الامارات ابرياء من اي ذنب واذا ما صدر عنهم خطا لا قدر الله فانهم تناولوا حينها عقاقير سلبت منهم الارادة ، بالضبط مثل الوقت الذي تقع فيه اعينهم في الخارطة على الجزر الايرانية الثلاث وتؤثر الادوية حينها ويبداون بقول المهملات!



الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: