رمز الخبر: ۱۹۶۵۵
تأريخ النشر: 08:45 - 13 January 2010
اشار وزير الخارجية العماني الى ان العلاقات الودية والاخوية بين البلدين تستوجب مزيدا من التحرک في مجال التعاون الاقتصادي مؤکدا ان ايران باعتبارها جسرا بين الخليج الفارسي واسيا الوسطى بامکانها ان تؤدي دورا استراتيجيا في القضايا الاقتصادية الاقليمية .
عصرایران - قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي خلال لقائه نظيره العماني يوسف بن علوي انه من اجل تنمية وترسيخ التعاون بين البلدين يجب اتخاذ خطوات جديدة في هذا المجال من خلال تخطيط جديد.
   
و افادات وکالات الانباء الایرانیة ان متکي اشار في اللقاء الذي جرى مساء الثلاثاء الى الخطوات الجيدة في مجال تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين مؤکدا ان الاسراع في تطبيق مشاريع مشترکة بمافيها في مجال الاستثمارات والاتصالات البحرية والبرية والسکک الحديد وشق الطرق السريعة والاتصال بين الموانيء والتعاون في مجال الغاز ستؤدي الى تعزيز التعاون الثنائي والمتعدد الاطراف والاقليمي .

کما اشار متکي الى الموقع الجغرافي الايراني والطاقات الاقتصادية والمشاريع الايرانية في مجال توسيع الطرق البرية والبحرية والسکک الحديد معتبرا هذه الطاقات ، ارضية مناسبة لتنمية التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي والاقليمي .

من جانبه اشار وزير الخارجية العماني الى ان العلاقات الودية والاخوية بين البلدين تستوجب مزيدا من التحرک في مجال التعاون الاقتصادي مؤکدا ان ايران باعتبارها جسرا بين الخليج الفارسي واسيا الوسطى بامکانها ان تؤدي دورا استراتيجيا في القضايا الاقتصادية الاقليمية .

واضاف بن علوي ان عمان ترغب بزيادة حجم تعاونها مع ايران في المجالات الاقتصادية والتجارية والعمرانية والصناعية والاتصالاتية والغازية وکذلک عبر ايران مع دول اسيا الوسطى .

وقد بحث الجانبان في اللقاء حول مستجدات الاوضاع في منطقة الخليج الفارسي والشرق الاوسط خاصة في فلسطين ولبنان والعراق وافغانستان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: