رمز الخبر: ۱۹۶۵۸
تأريخ النشر: 08:56 - 13 January 2010
عصرایران - اکد السفير الکوبي في طهران ويليام کاربو ريکاردو، ضرورة تغيير آلية منظمة الامم المتحدة وقال، ان الالية الحالية لمنظمة الامم المتحدة غير ديمقراطية وعاجزة عن تحمل مسؤولياتها لحل مشاکل الدول الاعضاء بالمنظمة.
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان السفير الکوبي في طهران اضاف يوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي، ان هذه المنظمة الدولية المهمة لا تفي بشکل جيد بدورها في الوقت الحاضر.

وتساءل السفير الکوبي عن تنفيذ اي من قرارات الامم المتحدة بخصوص فلسطين منذ عام 1994 وحتي الان؟ وقال، ان جميع القرارات التي صدرت ضد دول العالم الثالث نفذت، لکن تم تجاهل هذه القرارات بخصوص اسرائيل التي اتخذت اجراءات تتسم بالعنف کما ان مجلس الامن ساوي في العديد من الحالات بين البلد الذي وقع عليه الظلم وبين الذي ارتکب الظلم .

وبخصوص العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وکوبا قال کاربو ريکاردو، ان العلاقات بين البلدين متينة جدا ونأمل بالنهوص بمستوي التبادل التجاري بين البلدين ليرقي الي مستوي العلاقات السياسية.

واشار السفير الکوبي في طهران الي التعاون بين البلدين في حرکة عدم الانحياز وقال، ان ايران وکوبا ومصر جزء من ترويکا رئاسة حرکة عدم الانحياز ومن المقرر ان تتسلم ايران رئاسة هذه الحرکة في العام 2012 .

وقال، ان طهران وهافانا لديهما تعاون مکثف بخصوص منظمة دول امريکا اللاتينية (البا) کما ان العلاقات السياسية متينة جدا. اما في المجال التجاري فقد عقدت اللجنة الاقتصادية المشترکة بين البلدين اجتماعها حديثا وتم التوقيع علي اکثر من 30 اتفاقية خلال انعقاد اللجنة کما ان خط الاعتماد بين البلدين ازداد الي اکثر من 300 مليون يورو.

وبخصوص الاتفاقيات الحاصلة بين البلدين اشار السفير الکوبي الي قرب افتتاح اول سوق ايراني في هافانا في اذار - مارس القادم لعرض المنتجات الايرانية وفي المقابل سيتم تدشين سوق کوبي في طهران لعرض المنتجات الکوبية .

وصرح ان شرکة "کوبا متال" ترغب بشراء النحاس والالمنيوم من ايران وتصدير النيکل ذي الجودة العالمية الي ايران .

واعلن کاربو ريکاردو عن زيارة نائب وزير الخارجية الکوبي مارکوس رودريغز لطهران في الفترة من 26 الي 28 کانون الثاني / يناير الحالي .

واضاف، ان رودريغز سيلتقي مساعد وزير الخارجية الايراني في شوون امريکا اللاتينية "سبحاني" للتوقيع علي اتفاقية تعاون بين البلدين ولبحث القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

واشار السفير الکوبي الي اهمية تطوير السياحة بين البلدين، معربا عن امله في زيارة اول مجموعة من السياح الايرانيين الى کوبا في اذار - مارس القادم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: