رمز الخبر: ۱۹۶۷۱
تأريخ النشر: 10:42 - 13 January 2010
وأشار متكي في معرض جوابه الى تشكيل دائرة في وزارة الخارجية لمتابعة قضايا الجاليات الايرانية خارج البلاد و قال : ان وزارة الخارجية تعتبر من مسؤوليتها متابعة حق أي ايراني في أي مكان بالعالم يواجه مشكلة ما إستناداً الى ميثاق فيينا , ومتابعة مراحلها القضائية.
عصرایران - أكد وزير الخارجية منوجهر متكي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تسمح لأية دولة بالاساءة الى رعاياها في الخارج. جاء تأكيد متكي هذا في معرض رده أمس في جلسة مجلس الشورى الاسلامي على سؤال النائب داريوش قنبري حول الاساءة التي يتعرض لها الايرانيون في مطار دبي.

وكان النائب قنبري قد إستفسر من متكي عن الاجراءات التي إتخذتها وزارة الخارجية للبت في شكاوى الرعايا الايرانيين من الاساءة التي يتلقونها من قبل شرطة دبي وإجراء التفتيش البدني.

وأشار متكي في معرض جوابه الى تشكيل دائرة في وزارة الخارجية لمتابعة قضايا الجاليات الايرانية خارج البلاد و قال : ان وزارة الخارجية تعتبر من مسؤوليتها متابعة حق أي ايراني في أي مكان بالعالم يواجه مشكلة ما إستناداً الى ميثاق فيينا , ومتابعة مراحلها القضائية.

ولفت الى انه توجد الف رحلة جوية شهرياً بين ايران والإمارات العربية المتحدة , ومن الطبيعي ان تحدث مشاكل للرعايا الايرانيين مع هذا الحجم الهائل من رحلات السفر , مؤكداً ان وزارة الخارجية تتابع هذه المشكلات لحلها.

وأكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقوم بالتعامل بالمثل في حالة قيام الدول الاخرى بأخذ بصمات الأصابع وتصوير قزحية العين للرعايا الايرانيين , مشيراً الى قانون أقره مجلس الشورى الاسلامي بشأن التعامل بالمثل مع الرعايا الامريكيين.

وأوضح وزير الخارجية انه عقد ثلاث لقاءات مع نظيره الاماراتي حول المشكلات التي يواجهها المسافرون الايرانيون مؤكداً ان الاوضاع تحسنت أفضل من السابق , كما حدثت حالة مشابهة في السعودية اذ قام أحد الموظفين في مطار جدة بأخذ بصمات الاصابع من زائرة إيرانية , حيث تم إثبات ذلك لأن السلطات السعودية قامت بنقل هذا الموظف من مطار جدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: