رمز الخبر: ۱۹۷۰۱
تأريخ النشر: 08:50 - 14 January 2010
عصرایران - ارنا - اصدرت زوجة وابناء الشهيد الدکتور مسعود على محمدي بيانا اکدوا فيه على ان اعداء الوطن يحاولون من خلال تحريف الحقائق واثارة الفتن , ان تذهي دماء هذا الشهيد العزيز سدى.
   
واستطرد البيان قائلا , الا ان الشعب الايراني والطلبة الجامعيين والاساتذة والنخب العلمية في البلاد هم اکثر وعيا من ان ينخدعوا بالدعاية المشوؤمة للاعداء.

وجاء في جانب اخر من البيان ان شهيدنا العزيز ترک لما بعده ولزملائه ندائين من خلال جهاده العلمي بالامس ودمائه الزکية اليوم . الاول , ان تنمية الوطن وتطوره بحاجة الى حرکة متواصلة ودون توقف وجهاد علمى في المجالات التي يحاول الاعداء ان يحتکروها.والنداء الثاني ان اعداء رفعة ايران وادعياء حقوق الانسان وادعياء مکافحة الارهاب والقوى المتغطريسة الظالمة يحاولون الحيلولة دون استقلال الشعوب , من خلال استهداف نخب وعلماء و نوابغ البلدان الاخرى , وان دماء شهيدنا العزيز اماطت اللثام عن الوجه الکريه واللانساني لعداء هذا الوطن واثبتت ان حقوق الانسان ومکافحة الارهاب ليست الا حربة لعزل الدول المستقلة.

وشدد البيان على ان الشهيد ومن خلال جهاده العلمي تتلمذ على يديه الکثير من الطلاب الذي سيواصلون مسيرته بکل تأکيد , ونحن , زوجته واولاده, نفتخر بهذا الزوج والاب المضحي والمؤمن.

وفي الختام اکد البيان ان دماء هذا الاستاذ البارز والمظلوم ستضاعف من ارادة طلابه والنخب العلمية في البلاد للسمو بايران الى قمم العلم والتکنولوجيا , کما ستفشل کل مخططات الاعداء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: