رمز الخبر: ۱۹۷۰۴
تأريخ النشر: 09:16 - 14 January 2010
عصرایران - (رويترز) - قال عضو بارز في مجلس الشيوخ الامريكي يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة يجب ان تبحث استخدام الضربات الجوية مثل شن هجمات بطائرات بدون طيار في محاربة المتشددين في اليمن ممن يهددون الأمن الامريكي.

وقال السناتور كارل لفين ان الضربات الجوية والاعمال السرية وتكثيف المساعدات العسكرية الامريكية لليمن من بين الخيارات التي يجب بحثها للتعامل مع التهديد من جانب متشددي القاعدة هناك.

ويقول مسؤولون امريكيون ان النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة ركاب امريكية متجهة الى ديترويت يوم 25 ديسمبر كانون الاول تلقى تدريبا في اليمن.

ولفين ديمقراطي يرأس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ مما يجعله واحدا من أكثر الاصوات المؤثرة في الكونجرس بشأن الامور العسكرية.

وقال لفين في اجتماع عبر الهاتف مع الصحفيين "أعتقد ان هذه تهديدات مؤكدة للولايات المتحدة واذا حددناها فانه من المناسب بالنسبة لنا اتخاذ اجراءات ضدها." وقال "معظم الخيارات يجب ان تكون مطروحة على المائدة" لكن ليس غزو اليمن.

وقال الرئيس باراك اوباما ان الولايات المتحدة لا تزمع ارسال قوت امريكية الى اليمن أو الصومال فيما تكافح تلك الدول لاحتواء متشددين اسلاميين.

وقامت وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) خلال رئاسة اوباما بتوسيع هجماتها باستخدام طائرات بدون طيار ضد اهداف القاعدة وطالبان على الحدود بين افغانستان وباكستان.

وقال لفين ان أي ضربات جوية في اليمن تحتاج لتنفيذها اما لتأييد أو قبول الحكومة اليمنية بها. وتحدث هاتفيا من دبي حيث توقف في طريق عودته الى الوطن من زيارة لافغانستان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: