رمز الخبر: ۱۹۷۰۷
تأريخ النشر: 09:23 - 14 January 2010
عصرایران - (رويترز) - قال نزيل سابق في معتقل جوانتانامو فر الى اليمن للمساعدة في قيادة فرع لتنظيم القاعدة بعد الافراج عنه انه كانت تحركه ذكريات التعذيب والاهانة التي يقول انه تعرض لها في الحبس لدى السلطات الامريكية.

واصبح اليمن محور جهود تقودها الولايات المتحدة لمحاربة التشدد بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أنه وراء محاولة تفجير فاشلة لطائرة ركاب أمريكية يوم 25 من ديسمبر كانون الاول.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية أن يستغل تنظيم القاعدة الاضطرابات في اليمن كي يمد نطاق عملياته الى المملكة وما وراءها. وينتج اليمن نفسه كمية صغيرة من النفط.

ولتنظيم القاعدة عدد من سجناء جوانتانامو السابقين بين صفوفه.

وقالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان السجين السابق في معتقل جوانتانامو السعودي محمد العوفي قال انه تعرض للتعذيب اثناء احتجازه منذ ستة اعوام في قاعدة باجرام العسكرية الامريكية في افغانستان قبل ارساله الى معتقل جوانتانامو في كوبا.

وقال لهيئة الاذاعة البريطانية في مقابلة جرت في السعودية حيث اودع الحبس في اعقاب استسلامه للسلطات اليمنية والسعودية في عام 2009 ان ذكريات تعذيبه أحبطت جهود المسؤولين السعوديين لضمان الا يعاود انشطته المتشددة.

وكتب بيتر تايلور مراسل بي.بي.سي يقول في تقرير نشر على شبكة الانترنت "حينما سألت العوفي لماذا لم ينجح معه برنامج اعادة التأهيل قال ان السبب هو أن ذكريات ما عاناه على ايدي الامريكان كانت أشد وأقوى من أي حوافز للاصلاح تلقاها في برنامج الرعاية." وهي اشارة الى حملة للسلطات السعودية لمحاربة التشدد تستهدف النزلاء السابقين في جوانتانامو.

وقال تيلور "زعم العوفي ان مستجوبيه الامريكيين صنعوا به امورا رهيبة. وهو يزعم انهم أجلسوه على كرسي وأحدثوا فتحة في قاعدة الكرسي ثم سحبوا خصيتيه من اسفل وضربوهما بقضيب معدني."

ولم يكن لدى مسؤولي البنتاجون في واشنطن تعقيب فوري.

ومن المقرر ان تذاع مقابلة تايلور مع العوفي يوم الاربعاء الساعة 2230 جمت على برنامج نيوزنايت في تلفزيون بي.بي.سي.

وكان العوفي وسعودي اخر افرج عنه من جوانتانامو ويدعى محمد الشهري اعلنا في تسجيل مصور على الانترنت في يناير كانون الثاني عام 2009 انهما انضما الى جناح القاعدة في اليمن كقائدين.

وقال مسؤولون امريكيون الاسبوع الماضي ان دراسة للبنتاجون اظهرت ان واحدا تقريبا من كل خمسة نزلاء افرج عنهم من جوانتانامو انضم او يشتبه بانضمامه الى جماعات متشددة مثل تنظيم القاعدة.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: