رمز الخبر: ۱۹۷۱۱
تأريخ النشر: 10:13 - 14 January 2010
وزيرة الخارجية الامريكية سوف تعلن خلال الاسبوع المقبل سياسة متطورة تقوم بها امريكا لمساعدة مواطني الدول التي تعاني من وجود رقابة على مواقع الانترنت حيث ستعلن هذه السياسة الجديدة في 21 كانون الثاني الجاري.
عصرایران - أكد كبير مستشاري وزارة الخارجية الامريكية الشروع قريبا في سياسة حكومية امريكية للحد مما تقوم به ايران لمواجهة المعلومات التي تستهدفها من خلال شبكات الانترنت وافادت وكالة فارس للانباء ان الك ريس- وهو مستشار الامور التقنية في وزارة الخارجية الامريكية اعلن في حديث مع وكالة رويترز بأن وزيرة الخارجية الامريكية سوف تعلن خلال الاسبوع المقبل سياسة متطورة تقوم بها امريكا لمساعدة مواطني الدول التي تعاني من وجود رقابة على مواقع الانترنت حيث ستعلن هذه السياسة الجديدة في 21 كانون الثاني الجاري.

 و أشار ريس الى تفاصيل تلك السياسة الجديدة التي تتناول حرية الانترنت حين تناولت كلنتون الامر مع المسؤولين عن مواقع غوغل وتويتر ومايكروسوفت بشكل مفصل. وذكر مستشار كلنتون، نسعى الى الوصول الى حرية استخدام الانترنت في دول مثل ايران والصين وكوبا ومناطق دول القوقاز وكل مكان يحد فيه من حرية استخدام الانترنت خاصة وان ايران قد عملت على الحد من سرعة الانترنت فيها ما يصعب من خلاله تحميل اي برامج او معلومات عبر وضع الكثير من الرقابة بعدما كانت المعلومات تصل من الخارج الى المعارضين عبر هذه الشبكة وبذلك صار من الصعب الوصول الى تلك المعلومات من خلال تويتر او الفيس بوك او حتى الرسائل القصيرة. وأكد ان الخطة الجديدة تشمل دعم الاصلاحيين في ايران بشكل واضح.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: