رمز الخبر: ۱۹۷۲۳
تأريخ النشر: 11:42 - 14 January 2010
وقال الرئيس الايراني انهم يصدرون عشرات المليارات سنويا من الاسلحة الى منطقتنا من اجل الحرب متسائلا : هل ان هذه الاسلحة هي من اجل الدفاع عن شعوب المنطقة وفلسطين؟ ان هذه الاسلحة هي لتوفير مصالح القوى الكبرى ، وشاهدتم انهم حتى اقحموا السعودية في حرب اليمن.
عصر ايران – اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد حادث 11 سبتمبر بانه مشكوك فيه لان العديد من الباحثين واصحاب الراي يرون بان هذا الحادث هو حادث امريكي صهيوني وشكل ذريعة للتواجد العسكري في منطقة الشرق الاوسط.

واضاف انه تحت ذريعة حادث 11 سبتمبر اشعلت نيران الحرب في افغانستان والعراق وباكستان واليوم في اليمن ، مشيرا الى ان تحريض صدام لشن حرب الثماني سنوات ضد الشعب الايراني جاء من اجل السيطرة على الشرق الاوسط.

وتابع احمدي نجاد ان هؤلاء لم يستطيعوا السيطرة على الشرق الاوسط بالطرق السياسية واليوم يريدون السيطرة عليه من خلال السلاح والحرب.

وقال الرئيس الايراني انهم يصدرون عشرات المليارات سنويا من الاسلحة الى منطقتنا من اجل الحرب متسائلا : هل ان هذه الاسلحة هي من اجل الدفاع عن شعوب المنطقة وفلسطين؟ ان هذه الاسلحة هي لتوفير مصالح القوى الكبرى ، وشاهدتم انهم حتى اقحموا السعودية في حرب اليمن.

وقال متوجها الى المسؤولين السعوديين : اعملوا على ايجاد السلام والصداقة في اليمن.

وقال ايضا متوجها الى المسؤولين السعوديين ، انه كان من المتوقع ان تضطلعوا بدور الاب والشقيق الاكبر في النزاع العائلي في اليمن وان تعملوا على احلال السلام والصداقة لا ان يدخلوا هم الحرب وان يستخدموا المدافع والقنابل والرشاشات ضد المسلمين.

واكد الرئيس الايراني انه لو تم استخدام جانب من الاسلحة السعودية لصالح اهالي غزة وضد الصهاينة لما كان للكيان الصهيوني الان اثر في المنطقة.

وتابع ان نقود النفط تذهب وياتي السلاح ويستخدم هذا السلاح لقتل الاخوة واثارة الفتنة.

واضاف اننا نرى بان احداث اليمن اوجدها الامريكيون والبريطانيون والصهاينة لكي تحترق منطقة الشرق الاوسط برمتها في النار وتمهد لسيطرتهم عليها.

واكد ان هذا الوضع لا يليق بالمسلمين معربا عن امله في ان تعمل الحكومة اليمنية والمجموعات اليمنية لحل القضية عن طريق الحوار.

وقال : لتعلم الحكومة اليمنية بان هذه المؤامرة هدفها اسقاط هذه الحكومة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: