رمز الخبر: ۱۹۷۳۱
تأريخ النشر: 18:43 - 14 January 2010
عصرایران - ارنا- صرح وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي في الاشارة الى الدور المؤثر لليبيا في افريقيا وبدء فصل جديد من العلاقات الاقتصادية النشطة بين ايران وليبيا، ان للبلدين مواقف مشترکة تجاه القضايا الاقليمية المهمة.
   
وقال متکي في تصريح للصحفيين فور وصوله الى طرابلس في زيارة تستغرق يومين ضمن شرحه لاهداف الزيارة: ان ليبيا ونظرا لکونها دولة افريقية واقعة في شمال افريقيا من جانب، وانها ضمن العالم العربي من جانب اخر، فانها تتمتع بمکانة مهمة وخاصة.

واشار وزير الخارجية الايراني الى رئاسة ليبيا للاتحاد الافريقي في العام الماضي ورئاستها القادمة للجامعة العربية واستضافتها لقمة الجامعة في الشهرين القادمين واکد قائلا: ان علاقاتنا مع ليبيا مهمة وحساسة على الصعيدين العربي والافريقي، وان العلاقات الثنائية بين طهران وطرابلس اتخذت بعد انتصار الثورة الاسلامية مسار متناميا، وبامکانهما التعاون في الکثير من القضايا الدولية والاقليمية.

واوضح رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني: ان ايران وليبيا لهما مواقف مشترکة في القضايا الاقليمية المهمة، وبناء عليه فان التشاور والاتصال المستمر في مختلف المستويات مع ليبيا يعد نقطة مهمة في دبلوماسيتنا وسياستنا الخارجية.

واشار متکي الى اللقاء بين رئيسي البلدين عند بدء مهمة الحکومة التاسعة في ايران وذلک عل هامش اجتماع القمة للدول الافريقية، وکذلک الزيارات المتبادلة لرئيس الوزراء الليبي والنائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية وقال: ان هذه اللقاءات وفرت الارضية للدخول في برامج جديدة في العلاقات بين البلدين، ونحن ننوي ان نقوم خلال هذه الزيارة بدراسة امکانيات البلدين في مختلف المجالات لاسيما في المجال الاقتصادي.

واوضح بان هنالک رؤساء لعدد من القطاعات المهمة في مجالات الطاقة والصناعة والتجارة ضمن الوفد الايراني واضاف: يمکن خلال هذه الزيارة التصميم لمرحلة جديدة من العلاقات النشطة بين ايران وليبيا في ضوء الامکانيات التي يمتلکانها.

واعرب وزير الخارجية الايراني عن امله بان تتم الاستفادة من هذه الامکانيات والطاقات في مسار حضور الشرکات الايرانية لتصدير الخدمات الفنية والهندسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: