رمز الخبر: ۱۹۷۴۴
تأريخ النشر: 08:54 - 16 January 2010
عصرایران - (رويترز) - نقل يوم السبت عن مسؤول حكومي ماليزي قوله بعد ان اصدرت السفارة الامريكية تحذيرا من تعرض الاجانب لهجمات في ولاية صباح الماليزية ان السلطات الماليزية تسيطر بشكل كامل على الامن في ولاية صباح بجزيرة بورنيو.

ونقلت صحيفة نيو ستريتس تايمز عن محمد تاج الدين عبد الوهاب امين مجلس الامن الوطني قوله "منذ اصدار تحذير السفر الاخير في المنطقة تم تشديد اجراءات الامن والمخابرات بشكل كبير ولم ترد انباء عن محاولات او اعمال ارهابية بما في ذلك اعمال ارهابية ضد الاجانب."

ومجلس الامن الوطني وكالة في ادارة رئيس الوزراء.

وفي تحذير نشر على الموقع الالكتروني للسفارة بتاريخ الجمعة قالت السفارة ان المنتجعات الواقعة في المناطق المنعزلة بشرق صباح هي مصدر "القلق الحالي."

وحددت السفارة مناطق مثل سيمبورنا وجزيرتي مابول وسيبادان بالاضافة الى السفر من والى المنطقة.

وتعد منتجعات صباح مناطق جذب سياحي.

وقال التحذير ان هناك مؤشرات على ان جماعات اجرامية وارهابية "تخطط او تنوي القيام باعمال عنف ضد الاجانب"على الرغم من قدرة الحكومة الماليزية على اكتشاف ومنع مثل هذه الهجمات.

وقال التحذير ان جماعة ابو سياف المرتبطة بالقاعدة والتي تتخذ من الفلبين مقرا لها خطفت اجانب في شرق صباح في الماضي.

وقال تاج الدين ان مخابرات الجيش والشرطة لم تكتشف هجمات وشيكة ضد اي جزء من البلاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: