رمز الخبر: ۱۹۷۵۱
تأريخ النشر: 09:59 - 16 January 2010
وشدّد السيد فضل الله خلال اللّقاء على أهميّة حماية الجمهورية الإسلامية في إيران وتحصين ساحتها الداخلية ، وتوحيد جهود الجميع لدرء الأخطار التي تواجهها من الخارج ، مشيراً إلى أهميّة استيعاب الهجمة الخارجيّة بحركة سياسيّة دقيقة وحكيمة ، وخصوصاً أنّ المؤامرة لا تستهدف إيران فحسب، بل كلّ القوى الحيّة والممانِعة في الأمّة.
عصرایران - التقى الأمين العام لـ المجمع العالمي لأهل البيت (ع) ، الشيخ محمّد حسن أختري في بيروت ، الخميس ، العلامة السيّد محمّد حسين فضل الله موفداً من قائد الثورة الإسلامية سماحة الإمام السيد علي الخامنئي حفظه المولى.

وأفاد بيان للمكتب الإعلامي للسيد فضل الله أن الشيخ أختري ، نقل للعلامة فضل الله تحيات الإمام الخامنئي، وتمنّياته له بالشّفاء العاجل.وكان اللقاء الذي شارك فيه القائم بأعمال السفارة الإيرانية في بيروت مسعود حسينيان ، والمستشار الثقافي الإيراني السيد محمّد حسين رئيس زاده , مناسبة للبحث في آخر التطورات على الساحة الإسلامية.

وشدّد السيد فضل الله خلال اللّقاء على أهميّة حماية الجمهورية الإسلامية في إيران وتحصين ساحتها الداخلية ، وتوحيد جهود الجميع لدرء الأخطار التي تواجهها من الخارج ، مشيراً إلى أهميّة استيعاب الهجمة الخارجيّة بحركة سياسيّة دقيقة وحكيمة ، وخصوصاً أنّ المؤامرة لا تستهدف إيران فحسب، بل كلّ القوى الحيّة والممانِعة في الأمّة.

وقال السيد فضل الله: “على الجميع الانتباه إلى ما يُحاك من مؤامرة لتعقيد العلاقات العربيّة مع إيران ، وتهيئة الأجواء لمشاكل كبيرة في هذا النطاق ، وخصوصاً بين إيران والمملكة العربيّة السعودية ، للضّغط في أكثر من ملفّ، ولاختراع عدوّ وهميّ للعرب، في الوقت الذي نسمع عن استقبال هذه الدولة العربية لمسؤولين صهاينة، أو عن تخفيضات من تلك الدولة على رسوم جمركيّة تتصل ببضائع إسرائيليّة، فيما يزداد الحصار على قطاع غزّة وتتواصل عمليّات الزحف الاستيطاني وتهويد القدس”.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: