رمز الخبر: ۱۹۸۱۳
تأريخ النشر: 08:16 - 18 January 2010
قال العميد فضلي:" ان الحرب الناعمة هي حرب معقدة وغير ملموسة تحدث في مختلف الارضيات الاجتماعية وان ادراکها امر صعب للغاية، لذا فان المعرفة الدقيقة لمختلف ابعادها امر مهم وضروري جدا في التصدي لها".
عصرایران - صرح نائب قائد منظمة تعبئة المستضعفين في البلاد العميد علي فضلي بان المعرفة الدقيقة لابعاد الحرب الناعمة التي يقوم بها الاعداء، تعد من العناصر والاستراتيجيات المهمة للتصدي لها.
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان العميد فضلي قال يوم الاحد في ملتقى المدربين والنخب التعبويين في البلاد بمدينة مشهد (شمال شرق): ان الحرب الناعمة هي حرب معقدة وغير ملموسة تحدث في مختلف الارضيات الاجتماعية وان ادراکها امر صعب للغاية، لذا فان المعرفة الدقيقة لمختلف ابعادها امر مهم وضروري جدا في التصدي لها.

واضاف: ان المسؤولية الاهم للشعب ومن ضمنهم المدربين والنخب التعبويين في التصدي للحرب الناعمة المعادية هي اليقظة والبصيرة والادراک الصحيح للحضور في الساحات الاجتماعية.

وقال العميد فضلي: ان المسالة الاهم في مجال الحرب الناعمة هي ان نؤمن بان هذه الحرب جارية.

وتابع: ان الخبراء الغربيين وصلوا من خلال دراساتهم العلمية والتجريبية الى نتيجة وهي ان الحرب العسکرية اصبحت غير مجدية الان وان الطريق الاکثر تاثيرا والاقل کلفة في مواجهة الاسلام ومن ضمنه ايران، هو اتخاذ استراتيجية الحرب الناعمة ولهذا السبب فانهم يرکزون معظم جهودهم للتاثير على الراي العام.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: