رمز الخبر: ۱۹۸۴۸
تأريخ النشر: 13:22 - 18 January 2010
Photo
عصر ایران - رويترز - قال مصدر امن ان قوات الامن الافغانية سيطرت على مركز تجاري في كابول يوم الاثنين بعد مواجهة مع مقاتلي طالبان المحاصرين بداخل المبنى الذي اندلعت فيه النيران.

وذكر ان خمسة متشددين قتلوا في المبني.

وهاجم مسلحو طالبان من بينهم انتحاريون يرتدون سترات ناسفة عدة مواقع في انحاء العاصمة الافغانية كابول يوم الاثنين في عملية هجومية منسقة ضد عدة اهداف من بينها بنوك ومتاجر ووزارات حكومية.

وهجوم يوم الاثنين هو أشرس وأجرأ هجوم على العاصمة الافغانية منذ نحو عام. وسمع اطلاق النار وانفجارات مدوية في انحاء كابول وتصاعد الدخان من مركز تجاري كان في قلب الهجمات.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم وقالت ان أكثر من 20 من مسلحيها شاركوا فيه. وجاء الهجوم في الوقت الذي كان فيه عدد من وزراء حكومة الرئيس الافغاني حامد كرزاي يؤدون اليمين الدستورية.

وجرت المعركة الكبرى عند مركز (جراند أفغان) التجاري الواقع قرب وزارة العدل والقصر الرئاسي. وشبت النيران في المركز وكان المسلحون محاصرون داخله.

وسمع دوي انفجار اخر في وقت لاحق في منطقة اخرى من وسط المدينة حيث يوجد الحي الدبلوماسي والمكاتب الحكومية. وذكرت محطة تولو التلفزيونية الخاصة انه هجوم انتحاري بسيارة ملغومة أمام مركز تجاري اخر.

وقال زاهر عظيمي المتحدث باسم وزارة الدفاع الافغانية في موقع الحدث عند مركز (جراند أفغان) التجاري "المركز محاصر ونحن مشتبكون مع من في الداخل. بعض قوات الامن تمكنت من دخول المتجر." وأعلن حلف شمال الاطلسي عن مقتل اثنين من المتمردين على الاقل.

وقال محمد شاه وهو صاحب متجر بوسط كابول "وقع انفجار عند بوابة القصر الرئاسي وبعد ذلك دخل ثلاثة يبدو انهم مفجرون انتحاريون المركز التجاري وصعدوا الى الطابقين الثاني والثالث."

وأضاف "أطلقت قوات الامن النار واندلع دخان كثيف داخل المبنى ورافقنا رجال امن الى الخارج. ودخل اناس يحملون قذائف صاروخية (ار.بي.جيه) الى الدور الارضي..الطابقان الثاني والثالث احترقا جزئيا."

وطوقت قوات الامن الافغانية اجزاء من وسط كابول مع اندلاع القتال.

وقال مسؤول الامن أمير محمد في الوقت الذي طوقت فيه قوات الامن الافغانية اجزاء من وسط العاصمة الافغانية "عشرة انتحاريين على الاقل في عدة مبان من بينها بنوك ومراكز تجارية."

ولم يكن لديه معلومات عن الخسائر في الارواح.

بينما قال مسؤول امن اخر ان نحو 30 مسلحا يشاركون في الاشتباكات وان ثلاثة اشخاص على الاقل قتلوا.

وقال لرويترز "هناك مسلحون محاصرون في المتجر. نعتقد ان من بينهم مفجرون انتحاريون."

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان ان 20 من مقاتلي الحركة ومن بينهم مفجرون انتحاريون احتلوا عددا من المباني الحكومية واشتبكوا مع قوات الامن.

وقالت قوة المعاونة الامنية الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي انها تعمل "عن كثب مع شركائنا الافغان لاحتواء الموقف بقوة."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: