رمز الخبر: ۱۹۸۴۹
تأريخ النشر: 13:24 - 18 January 2010
عصرایران - غيب الموت الفنان المصور بهمن جلالي يوم السبت في طهران وله من العمر خمسة وستون عاماً.

كان بهمن جلالي الذي أبلغ الشهر الماضي باصابته بسرطان البنكرياس، قد توجه للإستشفاء في ألمانيا، فعاد ليل الخميس لايران بعد دورة علاج. بهمن جلالي خريج العلوم السياسية والإقتصاد، أتقن فن التصوير بصورة تجريبية.. وبعد انتهاء الحرب العراقية –الايرانية عمل بعض الوقت مع وكالة انباء سيبا لكن ما لبث ان تخلى عن ذلك لاندفاعه لما كان يسميه التصوير الوثائقي.

كان جلالي يحرص دوماً، بأن يقرب عمله من اسلوب تصوير الهواة ويبتعد عن الاساليب وقواعد التصوير الاحترافي.

من فعاليات الفقيد، يشار إلى التدريس والتحقيق في جامعات طهران، والفن والجامعة الاسلامية الحرة، ومركز الارشاد للبحوث والدراسات منذ عام 1980، اقامة اكثر من 50 معرضا تصويريا في ايران وفرنسا والمانيا والمجر وجمهورية التشيك، وفنلندا و...، وتأسيس (عكس خانه ايران =دار التصوير الإيرانية) ورئاسة تحرير فصلية (عكسنامه). ومن مجموعة ما نشر له حتى الآن (أيام الدم، أيام النار) بالتعاون مع كريم امامي، (خرمشهر) بالتعاون مع كريم وكلي إمامي، و(الكنز المكشوف) وهو مجموعة من الصور الخاصة بالعهد القاجاري.

كان من المقرر، ان يتم في ربيع 2011 إهداء جائزة (سبكتروم) من قبل مؤسسة ولاية (نيدر زاكس) الألمانية لفنان التصوير الراحل بهمن جلالي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: