رمز الخبر: ۱۹۸۵۱
تأريخ النشر: 13:26 - 18 January 2010
وعلى أساس ما جاء في التقرير، فان ايران تعد العضو الثاني في أوبك من حيث الناتج المالي من النفط بعد السعودية التي بلغ مقدار ما حصلت عليه خلال عام 2009 (154) مليار دولار، بينما وصل ناتج الامارات الى 54 مليار دولار وهي المرتبة الثالثة.
عصرایران - أعلنت مؤسسة دراسات الطاقة في أمريكا ان الدخل الايراني من النفط لعام 2009 بلغ 55 مليار دولار بانخفاض عن مثيله لعام 2008حيث بلغ 32 بالمئة.

ونقل مراسل وكالة فارس للشؤون الاقتصادية ان الدخل النفطي لايران عام 2009 وصل الى 68 بالمئة عن ما كان عليه عام 2008، حيث بلغ مقدار ما وصل اليه عام 2008 (82) مليار دولار حتى انخفض عام 2009 ليصل الى 68 مليار دولار .

وأبرزت مؤسسة دراسات الطاقة في أمريكا في تقريرها ما وصل اليه مجمل الناتج الذي حصلت عليه الدول الـ12 التي تمثل منظمة أوبك حين وصل الى 573 مليار دولار بينما قفز الرقم الى 965 مليار دولار في السنة الماضية .

وتوقع التقرير أن يصل معدل المبالغ المستحصلة من تصدير النفط لعام 2010 الى 767 مليار دولار، أما السبب في ذلك الانخفاض فيعود الى تراجع أسعار النفط بشكل كبير وقيام أوبك بخفض مستوى انتاجها لتتراجع الأسعار نتيجة لذلك لجميع الدول، ومنها ايران .

وعلى أساس ما جاء في التقرير، فان ايران تعد العضو الثاني في أوبك من حيث الناتج المالي من النفط بعد السعودية التي بلغ مقدار ما حصلت عليه خلال عام 2009 (154) مليار دولار، بينما وصل ناتج الامارات الى 54 مليار دولار وهي المرتبة الثالثة.

أما الكويت، فكان دخلها من النفط قد وصل الى 46 مليار دولار وقطر 24 مليار دولار والعراق 37 مليار دولار وليبيا 34 مليار دولار وانغولا 42 مليار دولار ونيجيريا 46 مليار دولار وفنزويلا 33 مليار دولار والاكوادور 6 مليارات دولار .

وأضاف التقرير: انه وعلى الرغم من حصول ايران على المرتبة الثانية من حيث الدخل النفطي إلا أنها تقع من حيث الناتج العام للنفط ضمن الدول الأخيرة الثلاث .

من جانب آخر، أعلن الموقع الالكتروني للحكومة بأن حجم الاستثمار الأجنبي في البلاد شهد خلال الأشهر الثمانية الأولى للعام الحالي زيادة بنسبة 26ر4 أمثال أي 326% قياساً بالعام الماضي.

وأعلنت مؤسسة الاستثمار الأجنبي الايرانية ان حجم الاستثمار الخارجي في البلاد بلغ خلال العام الماضي 821 مليون دولار وذلك بسبب الركود الاقتصادي العالمي وتراجع الاستثمار الخارجي على صعيد العالم. لكن حجم استقطاب الاستثمارات الأجنبية في ايران خلال العام الحالي شهد تحسناً وتمت المصادقة على 3 مليارات و503 مليون دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الايراني الحالي.

الجدير بالذكر بأن حجم الاستثمار الخارجي في البلاد بلغ عام 2007 أكثر من 12 مليار دولار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: