رمز الخبر: ۱۹۸۹۱
تأريخ النشر: 10:40 - 19 January 2010
شدد المتحدث بإسم وزارة الخارجية ، رامين مهمان برست ، على أن الخليج الفارسي كان ولايزال وسيبقى بهذا الاسم مشيراً الى محاولات وإصرار بعض الدول العربية لإزالة اسم الخليج الفارسي.و أكد مهمان برست أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض التلاعب بإسم الخليج الفارسي.
عصرایران - عقد مسؤولو حرس الحدود الايرانيين و العراقيين ، أمس ، إجتماعاً في مدبنة قصر شيرين ، وذلك في ضوء الاتفاقية التي وقعت بين وزارتي خارجية البلدين .

 واعتبر العميد ذو الفقاري ، قائد حرس الحدود الايرانية و رئيس الوفد ، ان الاجتماع المذكور يأتي استمراً للإتفاقيات و الاجتماعات السابقة بما فيها إتفاقية الجزائر في 26/12/1975 . كما أكد العميد ذو الفقاري ان التعاون بين حرس حدود البلدين يتماشى مع تنمية العلاقات الثنائية في كافة الاصعدة معرباً عن أمله ان يتم إزالة سوء الفهم الموجود عبر إتفاقية 1975 .

 بدوره اعتبر اللواء عبد الحسن قائد الحدود العراقي ، رئيس الوفد العراقي ، هذا الاجتماع بأنه يأتي في اطار تعزيز العلاقات والالتزام بالاتفاقيات التي تمت بين وزيري خارجية البلدين ، مؤكداً على ازالة سوء الفهم الموجود و بعض القضايا الحدودية الاخرى عبر اللجان الفنية المشتركة.

من جهة اخرى شدد المتحدث بإسم وزارة الخارجية ، رامين مهمان برست ، على أن الخليج الفارسي كان ولايزال وسيبقى بهذا الاسم مشيراً الى محاولات وإصرار بعض الدول العربية لإزالة اسم الخليج الفارسي.و أكد مهمان برست أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض التلاعب بإسم الخليج الفارسي.

و حول إقامة مسابقات الدول الاسلامية قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية : ان إقامة هذه المسابقات تهدف أساساً للمزيد من التوحيد والتقارب بين المسلمين والدول الاسلامية ولذا فإن التأخير في إقامتها أو عرقلتها عمل خاطيء.

و أضاف قائلا : ان ايران أعلنت إستعدادها لإستضافة هذه المسابقات بصورة طوعية وأنفقت أموالاً طائلة حتى الآن ومن الأعمال التي ينفذها البلد المستضيف هو إبداع الميداليات حيث تم إختيار خريطة ايران وفي أعلاها بحر الخزر والخليج الفارسي.

و قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية : ان بعض الدول العربية قامت ببعض المحاولات لعدم إستخدام اسم الخليج الفارسي وأصرت على إزالة هذا الاسم فيما ترفض الجمهورية الاسلامية الايرانية هذا العمل وذلك لأن هذه المنطقة كانت ولاتزال وستبقى الخليج الفارسي .

و أضاف يقول : ان اصرار هؤلاء‌ غير حقوقي ولا يمت للمنطق بصلة ولذا فقد فضلت ايران تأخير إقامة هذه المسابقات الى وقت آخر ريثما تتم تسوية هذه المسألة .

و شدد مهمان برست على أن الامم المتحدة صادقت على خريطة الخليج الفارسي وأوضح قائلا : ان اللجنة الوطنية الاولمبية والفرع الحقوقي في وزارة الخارجية يتابعان هذا الموضوع ‌.

و بشأن التخلي عن إستضافة هذه المسابقات وإقامتها في بلد آخر قال : الأمر ليس مهماً ذلك لأن الكثير كان يصر أن يتولى بلد آخر إستضافة المسابقات الا ان أي بلد لم يعلن إستعداده لذلك فأعلنت ايران إستعدادها لإستضافة المسابقات .

و على صعيد آخر أعلن مهمانبرست أن مساعدي وزيري خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق سيعقدان الشهر القادم إجتماعاً في طهران.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية : تقرر ان يعقد مساعدا وزيرا خارجية ايران والعراق للشؤون القنصلية في غضون الاسابيع القليلة القادمة إجتماعاً لبحث القضايا ذات العلاقة بالشؤون القنصلية بين البلدين .

وأشار رامين مهمانبرست الى وجود العشرات من الزوار الايرانيين معتقلون في سجون العراق , لافتا الى ان الجانب العراقي يعتبر السبب في سجنهم هو دخولهم الأراضي العراقية بطريقة غير رسمية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: