رمز الخبر: ۱۹۹۵۰
تأريخ النشر: 11:30 - 20 January 2010
عصرایران - نفى الأردن يوم الثلاثاء أنباء إسرائيلية ذكرت أن السلطات الأردنية تشتبه بتورط إيران في تفجير العبوة الناسفة التي إستهدفت الموكب الدبلوماسي الإسرائيلي الخميس الماضي.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية نبيل الشريف ليونايتد برس انترناشونال "لا صحة إطلاقاُ للأنباء الإسرائيلية حول وجود اية اتهامات لإيران بالوقوف وراء الحادثة".

وجدد الشريف تأكيده ان التحقيقات في الحادثة لا تزال مستمرة وان الأردن لم يوجه الاتهام لأية جهة بالوقوف وراء الحادثة ، وتابع " لا زلنا ننتظر ظهور نتائج التحقيقات التي تجريها الأجهزة المختصة وحال انتهاء تلك التحقيقات ستعلن كافة التفاصيل ".

وكرر المسؤول الأردني التأكيد على عدم مشاركة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في التحقيقات التي تجريها سلطات بلاده في الحادث.

يشار الى ان صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية نقلت اليوم عن مصادر أردنية قولها أن التفجير الذي استهدف مساء الخميس الماضي سيارتين دبلوماسيتين إسرائيليتين في الأردن نفذ كما يبدو بتعليمات من طهران.

وقالت الصحيفة إن دائرة المخابرات الأردنية تحقق في احتمال قيام دبلوماسيين إيرانيين بتهريب المتفجرات التي استخدمت في هذه العملية الى الأردن.

وذكرت المصادر أن المخابرات الأردنية تعتقد بأن التفجير جاء ردا على تصفية عالم الذرة الإيراني البروفيسور مسعود علي محمدي في طهران قبل أسبوع.

وفي أعقاب الانفجار الذي وقع في منطقة العدسية على طريق البحر الميت مساء الخميس الماضي أثناء مرور موكب دبلوماسي إسرائيلي دون حدوث إصابات ، قالت تقارير صحافية إسرائيلية أن الاتهامات موجهة الى كل من تنظيم القاعدة أو حزب الله اللبناني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: