رمز الخبر: ۱۹۹۷۰
تأريخ النشر: 09:07 - 21 January 2010
واشار "فلينت لورت" استاذ العلاقات الدولية بجامعة بنسلفانيا الامريکية، الي صفقة نقل الغاز من ترکمانستان الي شمال ايران وقال، ان ايران لا تمتلک فقط ثاني احتياطي غازي بالعالم بل تعتبر ايضا جسرا لربط ترکمانستان بترکيا واوروبا .
عصرایران - ارنا - يعتقد "فلينت لورت" احد کبار اعضاء "جمعية امريکا الحديثة" في واشنطن ،ان عزل ايران غير ممکن نظرا لامتلاکها ثاني احتياطي غازي بالعالم وکونها معبرا لربط ترکمنستان بترکيا واوروبا.
   
واشار "فلينت لورت" استاذ العلاقات الدولية بجامعة بنسلفانيا الامريکية، الي صفقة نقل الغاز من ترکمانستان الي شمال ايران وقال، ان ايران لا تمتلک فقط ثاني احتياطي غازي بالعالم بل تعتبر ايضا جسرا لربط ترکمانستان بترکيا واوروبا .

وفي الوقت الذي يعتبر التعاون الستراتيجي بين ترکمانستان وروسيا والصين امرا ضروريا فان عزل ايران ليس خيارا يمکن تنفيذه .

واستند الاکاديمي الامريکي الى تصريحات "بهادرا کومار" الدبلوماسي الهندي السابق الذي قال، ان مد انبوب الغاز بمثابة استهزاء بسياسة اميرکا الخارجية اي ان ترکمانستان بناتجها القومي البالغ 18 مليار دولار تمردت علي امريکا البالغ ناتجها القومي اکثر من 14 تريليون دولار.

وفضلا عن ترکمانستان فان ترکيا اعتمدت سياسة خارجية مستقلة وان اتفاقية نقل الغاز عبر انبوب بطول 2577 کيلومترا من تبريز الى انقرة مؤشر لهذا التوجه.

واشار لورت الي يأس جمهورية اذربيجان من اتفاقية قرباغ وعدم ارتياح هذا البلد من سياسة باراک اوباما بشان ارمينيا وترکيا وقال انه وفي هذه الظروف فان قرار روسيا برفع استيراد الغاز من اذربيجان الي الضعفين وکذلک اتفاقية ايران واذربيجان لتصدير الغاز الي استارا (شمال ايران) بمثابة انخفاض صادرات الغاز من جمهورية اذربيجان الي اوروبا وهذا مما يزيد من اهمية دور ايران في معادلات الطاقة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: