رمز الخبر: ۱۹۹۸۲
تأريخ النشر: 10:33 - 21 January 2010
عصرایران - اعتبر مساعد رئيس معهد التقييم الستراتيجي الروسي، فيكتور ميزين، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية شريك ستراتيجي مهم لبلاده وقال: ان الاتحاد الروسي يولي اهمية كبيرة لعلاقاته مع ايران، القوة الاسلامية الكبيرة بالمنطقة.

واضاف فيكتور ميزين، امس الاربعاء، في مؤتمر صحفي خاص لبحث الاوضاع حول برنامج ايران النووي والذي عقد من قبل النادي الدولي للصحفيين ومنظمة (رياليتي) السياسية الروسية وبحضور شخصيات سياسية روسية ومن دول العالم المختلفة في دار الصحفيين بموسكو، ان روسيا وايران تتعاونان فيما بينهما في شتى المجالات.

ووصف الخبير الروسي آفاق التعاون بين البلدين في مجال الطاقة بانها واضحة وقال، ان الشركات الروسية بما فيها غازبروم ، ولوك اويل، النفطيتان تحرصان كثيرا على المشاركة في مشاريع النفط والغاز الايرانية. واعتبر مساعد معهد التقييم الستراتيجي الروسي والذي تولى ايضا منصب مساعد شوون الابحاث الدولية في جامعة موسكو للعلاقات الدولية، العقوبات الامريكية والغربية ضد ايران رغم معارضة روسيا والصين، بانها عقيمة.

كما اعتبر الخبير الروسي، ان الهجوم العسكري على ايران غير ممكن نظرا لقدرة ايران العسكرية، وقال ان على امريكا ان تقصف 25 الف هدف في ايران لكي توقف هذا البلد.

واضاف ميزين، ان المنشآت النووية الايرانية موجودة في مناطق آمنة لذا فان تدميرها غير ممكن.

واشار الخبير الروسي الى التقدم السريع في برنامج ايران الصاروخي وقال، ان مدى اطلاق الصواريخ الايرانية اكثر من الفي كيلومتر، وقريبا ستتوصل الى اطلاق صواريخ بمدى 3 الاف كيلومتر.

وانتقد ميزين سياسة الرئيس الامريكي ،باراك اوباما، الخارجية وقال، ان اوباما لم يف بوعوده الانتخابية وان سياسة ادارته الخارجية ضعيفة جدا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: