رمز الخبر: ۱۹۹۹۵
تأريخ النشر: 11:50 - 21 January 2010
عصرایران - دعا رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوى المرشد الثامن لجماعة الإخوان المسلمين بمصر د.محمد بديع إلى أن يكون مرشدا لكل الإخوان، كما طالب جمال مبارك نجل الرئيس المصري بالانسحاب من معركة رئاسة مصر .

وفي حوار مع صحيفة "الشروق" المستقلة نصح القرضاوى نجل الرئيس المصري والأمين العام المساعد للحزب الوطنى جمال مبارك بأن يعلن انسحابه من معركة الرئاسة المقبلة.

وقال: " أقول له أن يكون واحدا من المصريين، وإذا كان لابد من أن يرشح نفسه للرئاسة، فعليه أن يكون كباقى المصريين، ولا يعتبر المسألة مفروغا منها وأن أباه رئيس جمهورية فيجب بالتبعية أن يبقى رئيسا للجمهورية، فهى ليست وراثة، فلابد أن يختاره الشعب بحرية وشفافية".

وأضاف: " أنا لو من جمال أنسحب وأريح نفسى، فعمر بن الخطاب رضى الله عنه عندما قالوا له رشح عبدالله ابنك للخلافة قال: (بحسب آل الخطاب أن يحمل المسئولية منهم واحد، وودت أن أخرج منها كفافا لا على ولا لى)، فكيف للرئيس مبارك أن يحمل نفسه المسئولية ويحمل أولاده من بعده؟!".

إلى ذلك، نصح القرضاوي مرشد جماعة الإخوان المسلمين بمصر الجديد محمد بديع أن يكون مرشدا لكل الإخوان بكل اتجاهاتهم وأن تكون مهمته هى حماية رأية الإصلاح والتجديد، وألا يكون أسيرا لفكر واحد أو مدرسة واحدة.

وطالبه بالاستعانة بالقياديين عبد المنعم أبوالفتوح ومحمد حبيب اللذين استبعدا من مكتب إرشاد الجماعة إلى جانب عصام العريان.

وحول الدور الإقليمي لمصر اعتبر القرضاوي أن تركيا بدأت فى سحب البساط من مصر بشأن دورها فى المنطقة العربية وقال: " هذا هو الواضح، فمواقف تركيا القوية الحقيقية ظهرت بقوة فى المرحلة الأخيرة، فكما قالت بعض التقارير أن رجب طيب أردوجان رئيس الوزراء التركى ومعه هوجو شافيز رئيس فنزويلا وبعض الشخصيات العالمية، سيذهبون على رأس قافلة إغاثة إلى غزة هذا موقف غير مسبوق، وقبل ذلك كانت لهم مواقف عديدة مشرفه ضد إسرائيل كانسحاب أردوجان من بعض المؤتمرات بسبب إسرائيل، وفى أيام محنة غزة العام الماضى شكلنا وفدا من علماء المسلمين وزرنا بعض البلاد منها تركيا التى استقبلتنا وكان لها موقفها مشرف وفى غاية الوضوح".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: