رمز الخبر: ۲۰۹۹۰
تأريخ النشر: 09:59 - 01 March 2010
عصرایران - وکالات - حثت المملكة العربية السعودية واليمن امس، في ختام اجتماع مشترك بينهما دام يومين، ايران على مواصلة الحوار مع المجتمع الدولي لحل ازمة ملفها النووي.

وجدد الجانبان في بيان صدر عن اجتماع عقد في الرياض برئاسة ولي العهد الامير سلطان بن عبد العزيز ورئيس الوزاء اليمني علي مجور «تأكيدهما والتزامهما بالمبادئ التي أعلنها مجلس التعاون الخليجي وأحكام القانون الدولي المعروفة المتمثلة في احترام الشرعية الدولية وحل النزاعات بالطرق السلمية».

وأكدا «حق دول المنطقة في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وفق معايير وإجراءات الوكالة الذرية، وأيدا الجهود الرامية إلى جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل».

وأعرب الجانبان عن الأمل في قيام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية بالاضطلاع بدورهما لجهة تحريك عملية السلام وفق أطرها ومرجعيتها المعتمدة، خاصة مبادرة السلام العربية وحث حكومة إسرائيل على إزالة العقبات. وفي الشأن العراقي أكدا ضرورة احترام وحدة وسيادة واستقلال العراق والحفاظ على هويته العربية والإسلامية. وأعرب الجانبان علن قلقهما بشأن أعمال القرصنة التي حصلت مؤخراً قرابة الشواطئ المطلة على خليج عدن والبحر العربي.

وفي المجال الأمني، رحب الجانبان «باستمرار لجان سلطات الحدود واللجان الإشرافية وفريق العمل الميداني لحصر الممتلكات والحقوق».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: