رمز الخبر: ۲۰۹۹۱
تأريخ النشر: 09:58 - 01 March 2010
عصرایران - نفت إيران، أمس، أن تكون أية دولة ساعدتها في القبض على زعيم منظمة "جند الله" السنية عبد المالك ريغي .

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" عن وزير الأمن حيدر مصلحي أن بلاده لم تتعاون مع أي جهاز استخبارات لأية دولة في العالم في القبض على ريغي.

وأكد مصلحي رداً على ما قيل بأن باستان سلمت ريغي إلى إيران، ان هذا الموضوع ذب ولا أساس له من الصحة مشيراً إلى أن التوضيحات التي بثت عبر التلفزيون الإيراني حول يفية اعتقال ريغي هي الصحيحة لا الموضوعات التي قد تطرح في هذا المجال.

وقال مصلحي إن أميرا لن تتخلى بالتأيد عن هذه المجموعة وستعيّن شخصاً ليحل محل ريغي، مؤكداً أنه بفضل الإشراف الاستخباراتي فإن هذه المنظمة في طريقها إلى الزوال والانهيار، مشدداً على أن نجاحات كبرى ستحصل بهذا المجال في المستقبل القريب.

وقد اختارت جماعة "جند الله" الإيرانية قائدا جديدا لها. وقالت الجماعة، حسبما أفادت قناة (الجزيرة) الفضائية امس، إنه تم تعيين الحاج محمد ضاهر بلوش زعيما للجماعة، متعهدة في الوقت نفسه باستمرار ما وصفته ب" الجهاد ضد المحتل الايراني".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: