رمز الخبر: ۲۱۰۰۴
تأريخ النشر: 11:16 - 01 March 2010
عصرایران - بمشاركة الخبراء الايرانيين والأتراك انعقدت يوم السبت في طهران الجلسة الأولى لفريق العمل الثنائي المختص ببناء مدينة صناعية مشتركة في المنطقة الحدودية.

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة الصناعات الخفيفة والمدن الصناعية الايرانية، خدامراد أحمدي، خلال هذا الاجتماع: ان تعزيز التعاون التجاري مع تركيا هو من رغبات ايران وان تدشين مدينة صناعية مشتركة يأتي في سياق تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

وأردف: ان شعبي البلدين يمتلكان قواسم مشتركة على صعد الدين والحدود والعلاقات الاجتماعية والثقافية وقد تعززت العلاقات التجارية بين البلدين باستمرار خلال الأعوام الأخيرة.

وأشار أحمدي الى تبادل الزيارات بين القادة الايرانيين والأتراك، وقال: ان ايران تولي أهمية كبيرة لتعزيز علاقاتها مع البلدان الاسلامية وان المنتجين والتجار في كلا البلدين يبدون الرغبة في بناء هذه المدينة الصناعية التي تحظى بميزات كثيرة بسرعة. وأضاف: ان ايران تبدي استعدادها لبناء هذه المدينة الصناعية واجراء المحادثات الفنية في هذا المجال لكي يشهد الجميع تدشين هذه المدينة الصناعية في المنطقة الحدودية بين البلدين في أقرب وقت ممكن.

وفي هذا السياق، وصف كبير مستشاري وزير الصناعة التركي، رمضان يلديرم، العلاقات بين ايران وتركيا بأن لها امتدادات تاريخية وان البلدين أبديا الرغبة الكبيرة في تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية بينهما خلال الأعوام الأخيرة.

وأوضح: مما لا شك فيه ان تدشين هذه المدينة الصناعية يشكل مشروعاً نموذجياً بين بلدان الجوار (ونأمل أن نشهد نجاح هذا المشروع في المستقبل من خلال الاستفادة من الطاقات الاقتصادية لكلا البلدين).

ولدى ختام هذا الاجتماع، قدّم أحمدي مقترحاً الى الجانب التركي بتأسيس مدن صناعية مشتركة بين البلدين في ثلاث مناطق حدودية تم تعيينها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: